تعرف علي تأشيرة سلطنة عمان للمستثمر 2024

برنامج إقامة المستثمر طويل الأجل

بدأت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار تفعيل برنامج “إقامة المستثمر” الذي يمنح المستثمرين الأجانب والمتقاعدين حق الإقامة طويلة الأمد في السلطنة. سيتم استلام الطلبات من 3 أكتوبر حتى 3 أكتوبر. مركز خدمات الاستثمار بالوزارة إلكترونياً.

وعلى هامش تفعيل البرنامج تم منح بطاقة إقامة مستثمر لأول 22 مستثمرا من جنسيات مختلفة حول العالم.

وقال معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إن البرنامج يهدف إلى جلب استثمارات عالية الجودة إلى السلطنة ويركز على قطاعات التنويع الاقتصادي. وأوضح أن أحد العوامل الرئيسية التي تجذب المستثمرين إلى السلطنة كأحد الوجهات الاستثمارية المهمة هو موقعها الاستراتيجي القريب من الأسواق الناشئة. في منطقة الشرق الأوسط وشرق أفريقيا والهند، بالإضافة إلى وجود شبكة لوجستية توفر وصول المنتجات إلى أكبر شريحة من المستهلكين بتكلفة تنافسية، بالإضافة إلى المناخ الاستثماري الجاذب ووجود أفضل الموانئ والملاحة. عوامل اخرى.

وأضاف معاليه في تصريح للصحفيين أن المستثمرين الذين تم اختيارهم اليوم للحصول على بطاقة “إقامة المستثمر” يتوزعون على جنسيات مختلفة حول العالم واستثمروا في السلطنة منذ فترة طويلة في مختلف القطاعات النوعية والاقتصادية، مشيرا إلى أن هناك قائمة أخرى للمستثمرين الذين أبدوا رغبتهم في التسجيل في السلطنة. وسيكون البرنامج من خلال تواصلهم مع الوزارة وسيتم استقبال طلباتهم خلال الأسبوع التالي. من جانبه قال معالي عبد السلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العماني إن تفعيل هذا البرنامج خطوة صحيحة لتهيئة البيئة المناسبة للمستثمرين، وأعرب عن أمله في أن يشهد البرنامج إطلاق المزيد من التحفيزات. مقاسات. والاستفادة منها خلال الفترة المقبلة.

وأكد معاليه أن السلطنة ترحب بجميع المستثمرين وخاصة رأس المال الأجنبي، وتعتبره شريكا في التنمية، حيث يجلب الخبرات والتقنيات الحديثة ويفتح آفاقا أوسع وأسواقا جديدة للمنتجات العمانية، مشيرا إلى أن جهاز الاستثمار العماني يبحث دائما عن شراكة.
مع القطاع الخاص العماني والأجنبي في مختلف المشاريع التي تنفذها. م

من جانبه، قال خالد بن سعيد الشعيبي مستشار وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار للعلاقات التجارية، إن برنامج «إقامة المستثمر» يهدف إلى تحسين جودة الاستثمارات التي تساهم في نمو المنتج المحلي. وخلق فرص العمل ودعم الاقتصاد الوطني بما يتوافق مع قدرات وأسس وأهداف “رؤية عمان 2040”. وأوضح أن البرنامج سيعمل على تحسين قطاعات التنويع الاقتصادي وفق خطة مدروسة تزيد الاستثمار والبيئية وتأخذ في الاعتبار الجوانب الأمنية والقانونية والاجتماعية والاقتصادية.

وأشار خالد الشعيبي إلى أن البرنامج يعد أحد العوامل التي تمكن البرنامج الوطني من جذب الاستثمارات وترويج الصادرات “برنامج استثمر في عمان” الذي تشرف عليه وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالتعاون مع الحكومة العمانية. هيئة الاستثمار ووحدة متابعة تنفيذ رؤية عمان 2040، ويعد خطوة أساسية لوضع المؤشرات المناسبة لتقييم وقياس عدد شركات الاستثمار الأجنبية الجديدة وحجم الاستثمار الأجنبي وفرص العمل الجديدة للعمانيين في إطار هذا ويجب أن يقوم البرنامج بتقييم فعاليته بشكل دوري وقياس أثره المالي والاقتصادي وتطويره بما يتناسب مع كل مرحلة من مراحل العمل.

واستعرض عزان بن قاسم البوسعيدي، مستشار وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، المعايير والمتطلبات المطلوبة للحصول على بطاقة برنامج «إقامة المستثمر»، موضحاً أنه تمت الموافقة على برنامج منح الإقامة تيسيرا على المستثمرين المهتمين.
وذلك بالاستثمار في السلطنة لمدة تتراوح من 5 إلى 10 سنوات قابلة للتجديد وفق ضوابط وإجراءات واضحة، على أن لا تكون هذه الإقامات دائمة. ويتمتع المستثمر عند حصوله على الإقامة بمزايا وحوافز تشجيعية، بشرط التزامه بالضوابط طوال مدة الإقامة. وقال عزان البوسعيدي أنه سيتم منح المستثمر حق تملك عقار واحد خارج المجمعات. سياحة متكاملة سواء للأغراض السكنية أو التجارية أو الصناعية. ويكون قابلاً للتحويل إلى الغير ويحصل على حق الإقامة مع أسرته دون تحديد عدد أفراد الأسرة والعمر للفئة الأولى. كما يمكنه ممارسة الأنشطة الاقتصادية أو العمل في السلطنة وغيرها من المزايا والحوافز.

وعرض تشارلز شو المستثمر من المملكة المتحدة تجربته كمستثمر أجنبي في السلطنة وأشاد بإطلاق هذا البرنامج الذي سيعمل على جذب المزيد من المستثمرين حول العالم.

وقدمت السلطنة خلال الفترة الأخيرة حوافز ومزايا للمستثمرين بموجب قانون استثمار رأس المال الأجنبي، بما في ذلك السماح للمستثمرين الأجانب بتملك نسبة 100 بالمائة، دون شرط حد أدنى لرأس المال، وأطلقت خدمة الترخيص التلقائي عبر بوابة نظام “استثمر بسهولة” لأكثر من 1500 نشاط اقتصادي لتسهيل بدء الأعمال التجارية في الدولة.

يُشار إلى أن عدد التراخيص التلقائية المقدمة عبر البوابة الإلكترونية “استثمر بسهولة” أو عبر مكاتب الخدمة “سند” منذ إطلاق خدمة الترخيص الآلي في 4 أبريل 2021م حتى 27 سبتمبر من العام الجاري بلغ 62 ألفًا و 896 تصريحًا آليًا، وسيتم خلال الفترة المقبلة إطلاق برامج ومبادرات لتسهيل بيئة الأعمال وجذب الاستثمار الأجنبي إلى السلطنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top