تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية الجيبوتية 2024

كيفية الحصول على الجنسية الجيبوتية وقانون التجنيس في جيبوتي 

ينظم قانون الجنسية الجيبوتية دستور جيبوتي وتعديلاته ومراجعاته والعديد من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الدولة. تحدد هذه القوانين من هو أو مؤهل ليكون مواطنًا جيبوتياً. الوسائل القانونية لاكتساب الجنسية، والعضوية القانونية الرسمية في دولة ما، تختلف عن العلاقة المحلية للحقوق والالتزامات بين المواطن والأمة، والمعروفة باسم المواطنة. تصف الجنسية علاقة الفرد بالدولة بموجب القانون الدولي، بينما الجنسية هي العلاقة المحلية للفرد داخل الأمة. في جيبوتي غالبًا ما يتم ربط الجنسية بالعرق، على الرغم من الاعتراف بالتعاريف القانونية. عادة ما يتم الحصول على الجنسية الجيبوتية بموجب مبدأ حق الأرض، أي بالولادة في جيبوتي، أو حق الدم، المولود لأبوين يحملان الجنسية الجيبوتية. يمكن منحها للأشخاص المنتمين إلى الدولة، أو للمقيم الدائم الذي عاش في الدولة لفترة زمنية معينة من خلال التجنس.


طرق الحصول على الجنسية الجيبوتية 

1 – الحصول على الجنسية الجيبوتية من خلال الميلاد 

يمكن الحصول على الجنسية الجيبوتية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

  • الأطفال المولودين في أي مكان لوالد واحد على الأقل يحمل الجنسية الجيبوتية بالولادة.
  • الأطفال المتروكين أو الأيتام في الإقليم والذين لا يعرف آباؤهم.
  • من غير الواضح إن كانت الأم قادرة على تجنيس أولادها من والد أجنبي، ولكنها قادرة على تجنيس أولادها من أب مجهول.

ملاحظة : لا تمنح الجيبوتي الجنسية الجيبوتية للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين.

2 – الحصول على الجنسية الجيبوتية من خلال الزواج 

يمكن اكتساب الجنسية الجيبوتية من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن جيبوتي، بموجب مرسوم يتضمن الشروط التالية :

  •  المواطنة الأجنبية، التي تتزوج من مواطن جيبوتي، يمكنها التقدم بطلب للحصول على الجنسية بعد عامين من الزواج (هذا للأنثى التي تتزوج من ذكر جيبوتي).
  • زوج يتزوج من مواطن جيبوتي بعد عشر سنوات من الزواج، أو خمس سنوات إذا كان للزوجين أطفال.

يجب التأكد من أقرب بعثة جيبوتية عن هذه المعلومات.

3 – الحصول على الجنسية الجيبوتية من خلال التجنيس

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

  • يجب أن يكون الشخص قد أقام في البلاد لمدة 10 سنوات على الأقل.
  • أن يكون الشخص قد عرف لغة جيبوتي وفهم عادات المجتمع.
  • الأطفال المتبنين لمواطني جيبوتي.
  • يمكن تجنيس الأطفال القصر تلقائيًا عندما يكتسب والدهم الجنسية.
  • يمكن تجنيس الأشخاص الذين أدوا خدمات استثنائية للأمة بعد استيفاء شرط الإقامة لمدة خمس سنوات.

4 – الحصول على الجنسية الجيبوتية من خلال برامج الاستثمار 

لا يوجد حالياً في جيبوتي تجنيس من خلال برامج الاستثمار.

5 – استعادة الجنسية الجيبوتية 

لا يوجد معلومات واضحة حول استعادة جنسية جيبوتي ويجب التأكد من أقرب بعثة ديبلوماسية حول الموضوع.


الجنسية المزدوجة في قانون جيبوتي 

هناك جدل حول الجنسية المزدوجة في جيبوتي ولكن الشائع أن الجنسية المزدوجة مسموح بها. يجب التأكد من الجهات المسؤولة عن ذلك.

● إقرأ المزيد عن

جواز سفر جمهورية جيبوتي


حقوق وواجبات مواطني جيبوتي (الحاصلين على الجنسية الجيبوتية) 

حقوق مواطني جيبوتي والحاصلين على الجنسية الجيبوتية 

هناك مجموعة من الحقوق التي يتمتع بها المواطنين والمجنسين في جيبوتي، منها :

  • حقوق الحياة والأمان الشخصي : ضمان سلامة المواطنين وحقهم في الحياة الآمنة.
  • حقوق الحريات الأساسية : مثل حرية التعبير، وحرية الدين والمعتقد.
  • حقوق المشاركة السياسية : حق التصويت والترشح للمناصب السياسية.
  • حقوق التعليم : الحق في الحصول على التعليم والتدريب.
  • حقوق العمل : حماية حقوق العمال وتأمين بيئة عمل آمنة.
  • حقوق الصحة : الوصول إلى الرعاية الصحية والخدمات الطبية.
  • حقوق الملكية الفردية : حقوق الملكية وحماية الممتلكات الشخصية.
  • حقوق المساواة : حق المساواة أمام القانون دون تمييز بناءً على الجنس، العرق، اللون، الدين، أو أي عامل آخر.
  • حقوق اللجوء واللجوء السياسي : حق اللجوء والحماية للأشخاص الذين يطلبون اللجوء بسبب مخاوف متعلقة بالاضطهاد.
  • حقوق الأسرة : حقوق الزواج والأسرة، بما في ذلك حقوق الأطفال وحقوق الأمهات.
  • حقوق الاجتماعية والاقتصادية : ضمان حقوق المواطنين في مجالات مثل الإسكان، والتشغيل، والرعاية الاجتماعية.
  • حقوق الدفاع القانوني : حقوق الدفاع والحصول على محاكمة عادلة في حالة التورط في جرائم أو اتهامات.
  • حقوق الاتصال والجمع السلمي : حق تنظيم التجمعات والتعبير عن الآراء بشكل سلمي.
  • حقوق الملكية الفكرية : حقوق حاملي حقوق الملكية الفكرية، مثل حقوق المؤلف والاختراع.
  • حقوق الإنسان : الحق في عدم التعرض للتعذيب أو المعاملة القاسية وغير الإنسانية، وحقوق أخرى متعلقة بالكرامة البشرية.
  • حقوق اللاجئين : حقوق الأفراد الذين يطلبون اللجوء والحماية في حالة فرارهم من الاضطهاد أو الخطر في بلدهم.
  • حقوق الشيوخ والمسنين : حماية ورعاية الفئات العمرية المتقدمة في المجتمع.
  • حقوق الأقليات : حقوق الأقليات العرقية، اللغوية، أو الدينية وضمان عدم تمييزهم.
  • حقوق العدالة الاجتماعية : الحق في الحصول على فرص متساوية والتمتع بمستوى من العيش لائق.
  • حقوق المستهلك : حق حماية المستهلكين وضمان سلامتهم في السوق.
  • حقوق البيئة : حقوق الحفاظ على البيئة والحصول على معلومات بيئية.
  • حقوق النقابات العمالية : حق العمال في تأسيس نقابات والإضراب بشكل سلمي.
  • حقوق التنقل : حق الحركة والسفر داخل البلاد وخارجها.
  • حقوق التكنولوجيا والخصوصية : حماية الحقوق الرقمية والخصوصية على الإنترنت.
  • حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: حقوق الأفراد ذوي الإعاقة للمشاركة الكاملة والمتكافئة في المجتمع.
  • حقوق الطفل : حقوق الأطفال للحماية من التمييز والاستغلال وضمان الرعاية اللازمة.
  • حقوق الهجرة واللجوء : حقوق الأفراد المهاجرين وطالبي اللجوء، بما في ذلك حق اللجوء وحقوق الإجراءات القانونية.
  • حقوق التعليم العالي : حق الوصول إلى التعليم العالي والتدريب المهني.
  • حقوق الحياة الخاصة : حقوق الخصوصية وحماية المعلومات الشخصية.
  • حقوق الإسكان : حقوق الوصول إلى سكن لائق ومستدام.
  • حقوق المثليين ومزدوجي الميول الجنسية : حماية من التمييز بناءً على التوجه الجنسي.
  • حقوق الشباب : حقوق الشباب في المشاركة السياسية والاجتماعية.
  • حقوق الأفراد المسنين : حقوق الأفراد في الشيخوخة للحياة الكريمة والاحترام.
  • حقوق المرأة : حقوق المرأة في المشاركة الكاملة في المجتمع والحياة الاقتصادية والسياسية.
  • حقوق الأمومة والأبوة : حماية حقوق الآباء والأمهات والأطفال.
  • حقوق القوميات العرقية : حقوق القوميات في اللغة والثقافة والتعليم.

واجبات مواطني جيبوتي والحاصلين على الجنسية الجيبوتية 

هناك مجموعة من الواجبات التي يتوجب على المواطنين والمجنسين في الجيبوتي احترامها والقيام بها، منها ما يلي :

  • المشاركة في بناء الاقتصاد : دعم التنمية الاقتصادية من خلال ممارسة الأعمال التجارية بطريقة نزيهة والالتزام بالضرائب.
  • الحفاظ على الثقافة الوطنية : المساهمة في الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للبلاد.
  • التعاون مع السلطات : التعاون مع السلطات المحلية والوطنية والالتزام بالإجراءات الأمنية والطوارئ.
  • المحافظة على الصحة العامة : الالتزام بالإجراءات الصحية والوقاية من الأمراض للحفاظ على صحة المجتمع.
  • التضامن الاجتماعي : دعم الفئات الضعيفة في المجتمع وتقديم المساعدة للمحتاجين.
  • التحلي بالأخلاقيات المهنية : ممارسة الأعمال والمهن بأخلاقيات عالية والامتناع عن الفساد.
  • التعاون الدولي : دعم التعاون مع المجتمع الدولي والالتزام بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية.
  • المشاركة في الحياة الدينية : الالتزام بالممارسات الدينية والمشاركة في الأنشطة الدينية إذا كان ذلك جزءًا من الهوية الوطنية.
  • الاستخدام المسؤول للموارد : تقليل الهدر والمحافظة على الموارد الطبيعية.
  • الالتزام بالتعلم المستمر : مواصلة التعلم وتطوير المهارات الشخصية للمساهمة بشكل أفضل في تطور المجتمع.
  • المشاركة في الإعلام العام : التعاون مع وسائل الإعلام والمشاركة في نقاشات عامة لتعزيز الوعي العام والمشاركة المدنية.
  • الحفاظ على الأمن الغذائي : التعاون في الحفاظ على أمان الطعام ودعم المبادرات الزراعية المحلية.
  • التحلي بالمواطنة الرقمية : الالتزام بالتصرف بشكل مسؤول على الإنترنت واحترام حقوق الآخرين في الفضاء الرقمي.
  • المشاركة في العمل الجماعي : التعاون مع المجتمع المحلي والمشاركة في مشروعات تعزيز التنمية المستدامة.
  • تعزيز السلم الاجتماعي : العمل نحو تعزيز السلم وحل النزاعات بشكل سلمي.
  • تقديم الآراء والمقترحات : المشاركة في عمليات الاستشارة العامة وتقديم الآراء والمقترحات لتطوير السياسات والبرامج.
  • التحلي بالمسؤولية البيئية : اتخاذ إجراءات للحد من الآثار البيئية السلبية ودعم المبادرات البيئية.
  • المشاركة في الحياة الثقافية : المشاركة في الفعاليات الثقافية والفنية لتعزيز التبادل الثقافي وفهم الهوية الوطنية.
  • التحفيز للابتكار وريادة الأعمال : دعم الابتكار وريادة الأعمال كوسيلة لتحسين الاقتصاد المحلي.
  • الاحترام للتنوع : التعايش بسلام مع التنوع الثقافي والديني في المجتمع.
  • المشاركة في التعليم الوطني : دعم والمشاركة في تعزيز التعليم والبحث العلمي.
  • الحفاظ على السلم الاجتماعي : العمل على تعزيز الفهم والتسامح بين أفراد المجتمع.
  • الالتزام بحقوق الإنسان : الدفاع عن حقوق الإنسان والتصدي لأي انتهاكات.
  • المشاركة في التنمية المحلية : المساهمة في تحسين البنية التحتية والخدمات المحلية.
  • الالتزام بالنزاهة ومكافحة الفساد : دعم الجهود المبذولة لمكافحة الفساد وتحسين النزاهة.
  • تطوير المهارات الشخصية : السعي لتطوير المهارات الفردية والمساهمة في تنمية القدرات الشخصية والمهنية.
  • الحفاظ على الأمن الشخصي : المشاركة في الحفاظ على الأمان الشخصي والتبليغ عن الأنشطة الجنائية.
  • ئ المشاركة في الجهود الخيرية ودعم القضايا الاجتماعية المهمة.
  • التحلي بالالتزام الوطني : تعزيز الانتماء الوطني والعمل نحو تحقيق الأهداف الوطنية.
  • المشاركة في الحوار الوطني : المشاركة في الحوارات الوطنية لتحسين الفهم المتبادل وتعزيز التضامن.

التنازل أو سحب الالجنسية الجيبوتية 

التنازل طوعياً عن الجنسية الجيبوتية 

يسمح القانون بالتخلي الطوعي عن الجنسية الجيبوتية. اتصل بالسفارة أو الممثل الديبلوماسي للحصول على التفاصيل والأوراق المطلوبة.

سحب الجنسية الجيبوتية بشكل غير طوعي 

  • إذا اكتسب الشخص طواعية جنسية أجنبية دون علم السلطات، أو اذا تمت إدانة شخص لارتكابه فعلاً ضد الأمن القومي للبلاد.
  • إذا كان الشخص عضو في جيش أجنبي أو منظمة دولية ويرفض إنهاء التوظيف أو التوقف عن المشاركة بناءً على أوامر من حكومة جيبوتي.

إيجابيات الحصول على الجنسية الجيبوتية 

هناك العديد من الإيجابيات والتسهيلات التي يحصل عليها حامل الجنسية الجيبوتية، منها ما يلي :

  • حرية السفر : حاملو الجنسية الجيبوتية يتمتعون بحق السفر إلى العديد من البلدان بدون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة أو بتأشيرات سفر سهلة الحصول عليها، مما يتيح لهم فرص العمل أو الدراسة في أماكن مختلفة.
  • حقوق المواطنة : الحاصلون على الجنسية يستفيدون من حقوق المواطنة، بما في ذلك حق التصويت في الانتخابات والمشاركة في الشؤون السياسية.
  • الحماية الدبلوماسية : يتمتع حملة الجنسية بالحماية الدبلوماسية من قبل الحكومة الجيبوتية في الخارج، مما يمنحهم دعمًا في حالات الطوارئ أو الضغوط الدولية.
  • فرص العمل وريادة الأعمال : يمكن أن يوفر حصول الجنسية الجيبوتية فرصًا للعمل وريادة الأعمال في البلاد، مع إمكانية الاستفادة من البنية التحتية المتقدمة والتنمية الاقتصادية.
  • التعليم والرعاية الصحية : يتاح لحملة الجنسية الوصول إلى نظام التعليم والخدمات الصحية في جيبوتي بمزيد من السهولة، مع فرص للتعليم الجامعي والرعاية الطبية.
  • التنوع الثقافي : جيبوتي هي دولة تتميز بتنوع ثقافي ولغوي، مما يمنح الأفراد فرصة لاكتساب تجارب متنوعة وفهم أعمق للثقافات المختلفة.
  • فرص الاستثمار : يمكن أن تفتح حصول الجنسية الجيبوتية أبواب الاستثمار وفرص الأعمال في البلاد.
  • الاستقرار الاجتماعي : حصول الفرد على الجنسية يمكن أن يؤدي إلى شعور بالانتماء والاستقرار الاجتماعي في المجتمع.
  • الوصول إلى الخدمات الاجتماعية : حملة الجنسية الجيبوتية قد يحق لهم الوصول إلى الخدمات الاجتماعية مثل الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية بشكل أفضل.
  • التمتع بالأمان والاستقرار : حيازة الجنسية تضمن للفرد الاستقرار القانوني والأمان في البلاد، وتوفر بيئة آمنة للعيش والعمل.
  • المشاركة في الحياة الثقافية والاجتماعية : حملة الجنسية الجيبوتية يمكنهم المشاركة بشكل أكبر في الفعاليات الثقافية والاجتماعية في المجتمع، مما يعزز التواصل والتفاعل الاجتماعي.
  • تسهيل إجراءات العقارات والممتلكات : حملة الجنسية قد يجدون أن إجراءات التملك العقاري والممتلكات أسهل، مما يسهل عليهم الاستثمار في العقارات.
  • التفاعل السياسي والمشاركة في اتخاذ القرار : يحق للمواطنين المشاركة في اتخاذ القرار السياسي في البلاد، سواء من خلال التصويت في الانتخابات أو المشاركة في الأنشطة السياسية.
  • التنقل الوظيفي : حملة الجنسية الجيبوتية قد تستفيد من فرص العمل داخل الحكومة أو القطاع الخاص بشكل أفضل، حيث يمكن أن تتيح لهم الجنسية الفرص للتقديم لوظائف محددة.
  • الاستفادة من برامج التنمية الوطنية : الحاصلون على الجنسية قد يستفيدون من البرامج والمبادرات الوطنية لتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.
  • الحق في الجنسية للأسرة : حصول الفرد على الجنسية الجيبوتية قد يمهد الطريق لحقوق الجنسية لأفراد عائلته، مما يسهم في توحيد الأسرة.
  • التمتع بالدعم الدبلوماسي : حملة الجنسية الجيبوتية قد يستفيدون من الدعم الدبلوماسي المتاح للمواطنين في حالات الطوارئ أو المشكلات القانونية في الخارج.
  • المشاركة في الفعاليات الرياضية : الحاصلون على الجنسية الجيبوتية قد يكون لديهم الفرصة للمشاركة في الفعاليات الرياضية على مستوى وطني ودولي باسم البلاد.
  • فرص التعلم العالي : يمكن لحملة الجنسية الجيبوتية الاستفادة من فرص التعليم العالي في الجامعات والمؤسسات التعليمية في البلاد.
  • التمتع بالإعانات الاجتماعية : الحاصلون على الجنسية الجيبوتية قد يكون لديهم الحق في الاستفادة من برامج الإعانات الاجتماعية التي تقدمها الحكومة.
  • التأثير على تطوير السياسات : المواطنون لديهم الحق في المشاركة في تشكيل السياسات الحكومية وتقديم آرائهم حول مسائل هامة للمجتمع.
  • الحصول على الجنسية للأجيال القادمة : حملة الجنسية يمكنهم نقل الجنسية إلى أجيالهم القادمة، مما يؤمن لهم استمرار الارتباط بالبلد.
  • التمتع بحقوق الميراث : حصول الفرد على الجنسية الجيبوتية يمكن أن يؤمن له حقوق الميراث والممتلكات في البلاد.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على الجنسية الجيبوتية 

العقبات التي تواجه المقدمين على الجنسية الجيبوتية 

هناك مجموعة من العقبات التي تواجه المقدمين على طلب الحصول على الجنسية الجيبوتية، وهي كالتالي :

  • المتطلبات المالية : قد تكون هناك تكاليف مرتفعة للحصول على الجنسية الجيبوتية، وقد تتضمن هذه التكاليف رسوم التقديم والرسوم القانونية والتكاليف الإدارية الأخرى.
  • المتطلبات الزمنية : قد يتطلب عملية الحصول على الجنسية الجيبوتية وقتًا طويلاً، حيث يحتاج المتقدمون إلى تقديم الوثائق المطلوبة وانتظار قرار السلطات.
  • المتطلبات القانونية : يمكن أن تكون هناك متطلبات قانونية صارمة للحصول على الجنسية، مثل فحص خلفية الأفراد أو الالتزام بفترة إقامة.
  • المتطلبات اللغوية : قد تشترط السلطات اللغة الجيبوتية كمتطلب للحصول على الجنسية، وهذا قد يشكل تحديًا للأفراد الذين لا يجيدون اللغة.
  • المتطلبات الثقافية : قد تتطلب بعض البلدان اجتياز اختبارات أو مقابلات لتقييم معرفة المتقدمين بالثقافة والتاريخ الجيبوتي.
  • القيود على الجنسية المزدوجة : قد تكون هناك قيود على الجنسية المزدوجة في جيبوتي، حيث يمكن أن يتعين على المتقدمين التخلي عن جنسيتهم السابقة.
  • المتطلبات الصحية : قد يتطلب الحصول على الجنسية الجيبوتية إجراء فحوصات صحية وتقديم شهادات تثبت حالة الصحة الجيدة.
  • التحقق من مصدر الأموال : قد تحتاج الحكومة إلى التحقق من مصدر أموال المتقدمين للتأكد من شرعيتها وعدم وجود تورط في أنشطة غير قانونية.
  • التحديات الأمنية : قد تواجه بعض الأفراد تحديات أمنية في عمليات المراجعة التي يتم إجراؤها للحصول على الجنسية. يتطلب ذلك فحصًا دقيقًا للتأكد من خلو المتقدم من أي سجلات جنائية أو أمان.
  • التأثير الثقافي والاجتماعي : بعض الأفراد قد يجدون صعوبة في التكيف مع الثقافة والمجتمع الجيبوتي، خاصة إذا كانوا قادمين من خلفيات ثقافية مختلفة.
  • التغييرات التشريعية : يمكن أن تطرأ تغييرات في القوانين الخاصة بالجنسية والهجرة، مما قد يؤثر على إمكانية الحصول على الجنسية بناءً على الظروف الفردية.
  • الحصول على تأشيرة إقامة مؤقتة : قد تتطلب العديد من البلدان الحصول على تأشيرة إقامة مؤقتة قبل بدء عملية طلب الجنسية، وهو أمر قد يكون تحديًا لبعض الأفراد.
  • الإجراءات البيروقراطية : يمكن أن تكون الإجراءات البيروقراطية والتعقيدات الإدارية عائقًا للمتقدمين، حيث يتعين عليهم مواكبة الإجراءات وتقديم الوثائق المطلوبة.
  • القيود العمرية : في بعض الحالات، قد تكون هناك قيود على الحصول على الجنسية تتعلق بالعمر، مما يعني أن بعض الفئات العمرية قد لا تكون مؤهلة.
  • التعليم والفهم : بعض الأفراد قد يواجهون صعوبة في فهم متطلبات الحصول على الجنسية والمستندات المطلوبة، خاصة إذا كان هناك فارق لغوي أو ثقافي.
  • الحصول على دعم المجتمع : في بعض الأحيان، قد يتواجه المتقدمون للجنسية بتحديات في الحصول على دعم من المجتمع المحلي أو المسؤولين المحليين.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على الجنسية الجيبوتية 

المجنسون في جيبوتي، قد يواجهون بعض المشاكل والتحديات على الرغم من حصولهم على الجنسية. من بين هذه المشاكل والعقبات :

  • التكامل الثقافي : قد يحتاج الحاصلون على الجنسية الجيبوتية إلى فترة للتكيف مع الثقافة والمجتمع الجيبوتي، خاصة إذا كانوا قادمين من خلفيات ثقافية مختلفة.
  • اللغة : اللغة قد تكون تحديًا، حيث يحتاج الأفراد الذين لا يجيدون اللغة الجيبوتية إلى تعلمها لتسهيل التواصل والاندماج في المجتمع.
  • المشاركة السياسية والاجتماعية : قد يحتاج الأفراد الحاصلون على الجنسية إلى فهم المزيد حول نظام الحكم والمشاركة السياسية والاجتماعية في جيبوتي.
  • حقوق وواجبات المواطن : قد يكون من الضروري تعلم الحقوق والواجبات التي تأتي مع الجنسية الجيبوتية، بما في ذلك المشاركة في الانتخابات والامتثال للقوانين المحلية.
  • التوظيف والفرص الاقتصادية : الحاصلون على الجنسية قد يواجهون تحديات في البحث عن فرص عمل والتكيف مع سوق العمل المحلية.
  • تغيير الهوية الثقافية : قد يحتاج الأفراد إلى التكيف مع تغيير هويتهم الثقافية وتقديرهم للعادات والتقاليد الجيبوتية.
  • الإجراءات الإدارية : الحاصلون على الجنسية قد يواجهون تحديات في مواكبة الإجراءات الإدارية والتعامل مع الجهات الحكومية للحصول على الخدمات المختلفة.
  • قضايا الحقوق والتمييز : قد يتعرض الأفراد لتحديات قد تنشأ عن التمييز أو قضايا حقوق الإنسان في بعض الحالات.
  • التأثير على الجنسية السابقة : في حالة الحصول على الجنسية الجيبوتية بالإضافة إلى جنسية سابقة، قد تطلب بعض البلدان التخلي عن الجنسية السابقة، وهذا يمكن أن يكون تحديًا للبعض.

العقبات التي تواجه حملة جواز السفر الجيبوتي 

لا يوجد عقبات حقيقية تواجه حملة جواز السفر الجيبوتي، ولكن تواجههم نفس المشاكل التي تواجه جميع المواطنين من الدول النامية وهي مشكلة الحصول على التأشيرات في بعض الحالات، ولكن على العموم فجواز السفر الجيبوتي يساعد صاحبه في الكثير من الحالات.


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *