تعرف علي كيفية الحصول على جنسية غينيا بيساو 2024

كيفية الحصول على جنسية غينيا بيساو وقانون التجنيس في غينيا 

تحدد قوانين الحصول على الجنسية وحق المواطن من هو مواطن في غينيا بيساو ويتمتع بحقوق المواطنة فيها. ويتضمن القانون الوسائل القانونية لاكتساب الجنسية والعضوية القانونية في الدولة. يتم الحصول على الجنسية بشكل رئيسي بحسب مبدأ حق الدم، أي بالولادة في غينيا بيساو أو في الخارج لوالدين يحملان الجنسية، ويمكن منح هذه الجنسية للأشخاص المنتمين إلى الدولة أو المقيمين بشكل دائم في الدولة وفق شروط معينة. تعتمد المواطنة على قانون الجنسية الصادر في عام 1973.


طرق الحصول على جنسية غينيا بيساو 

1 – الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال الميلاد 

يمكن الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

عادة في غينيا بيساو، يتم استخدام مزيج من حق الدم وحق الأرض لتحديد الجنسية عند الولادة. من بين المؤهلين :

  • الأشخاص المولودون في غينيا – بيساو الذين لديهم والد من مواطنيها.
  • يجب على الأشخاص المولودين في الخارج من غينيا بيساو تسجيل الميلاد لدى السلطات واتباع إجراءات إدارية للحصول على الجنسية.
  • اللقطاء أو الأيتام، دون دليل واضح على جنسية أو هوية والديهم.
  • الأشخاص المولودين في غينيا بيساو والذين سيكونون لولا ذلك عديمي الجنسية.

ملاحظة : تمنح غينيا بيساو الجنسية للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين، ولكن عاش الولد في غينيا بيساو حتى البلوغ واختار الحصول على جنسيتها.

2 – الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال الزواج 

يمكن اكتساب جنسية غينيا بيساو من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن يحمل جنسية غينيا بيساو، بموجب مرسوم يتضمن الشروط التالية : 

زوجة مواطن من غينيا بيساو بعد ثلاث سنوات من الزواج وإقامة لمدة عام يمكنها الحصول على الجنسية. نفس الشيء ينطبق على الزوج المتزوج من مواطنة غينيا بيساو.

3 – الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال التجنيس

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

يمكن منح الجنسية للأشخاص الذين أقاموا في الإقليم لفترة كافية من الوقت لتأكيد فهمهم لعادات وتقاليد غينيا بيساو. يمكن الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال تقديم طلب للأشخاص الذين بلغوا سن الرشد ولديهم الأهلية القانونية للوزارة المسؤولة عن الهجرة.

يجب عليهم تقديم وثائق لتأكيد عدم وجود سجل جنائي خطير، ونقص الخدمة السياسية للحكومة أو للجيش الأجنبي، وعدم القيام بأي أعمال من شأنها المساس بأمن الدولة. يجب على المتقدمين التحقق من الإقامة لمدة لا تقل عن ست سنوات، والتي يمكن التنازل عنها في حالة وجود مساهمات كبيرة في تنمية البلاد. إلى جانب الأجانب المستوفين للمعايير، الأشخاص الآخرون الذين قد يتقدمون للحصول على الجنسية هم :

  • يمكن إدراج الأطفال في طلب الوالدين للحصول على الجنسية في غينيا بيساو.
  • يكتسب الأشخاص المتبنون من مواطني غينيا بيساو الجنسية تلقائيًا عند إتمام التبني القانوني.
  • الأشخاص الذين قدموا مساهمات كبيرة لتنمية البلاد أو لاستقلالها غير مطالبين باستيفاء شرط الإقامة

4 – الحصول على جنسية غينيا بيساو من خلال برامج الاستثمار 

لا يوجد حالياً في غينيا بيساو تجنيس من خلال برامج الاستثمار.

5 – استعادة جنسية غينيا بيساو 

لا يوجد معلومات دقيقة حول كيفية استعادة جنسية غينيا بيساو ومتطلباتها والأوراق المطلوبة، لذلك يجب على الشخص استشارة أقرب بعثة ديبلوماسية لمعرفة المزيد من التفاصيل.


الجنسية المزدوجة في قانون غينيا بيساو 

سُمح بازدواج الجنسية في بعض الظروف في غينيا بيساو منذ عام 1975. وعلى الرغم من أنه لم يُسمح عند الاستقلال للأشخاص بالحصول على جنسية ثانية، إلا أن الأشخاص المولودين بجنسية مزدوجة والأشخاص المتجنسين لم يُطلب منهم التخلي عن جنسية أخرى. بموجب قانون 1992، سُمح بالجنسية المزدوجة المشروطة، على سبيل المثال للأشخاص الذين هاجروا لأسباب اقتصادية، ولكن في عام 2010 تمت الموافقة على الجنسية المزدوجة دون قيود. للتأهل لشغل منصب رئيس غينيا بيساو، لا يجوز للمرشح أن يكون لديه جنسية مزدوجة، ويجب أن يكون من غينيا بيساو في الأصل، ويجب أن يكون أبواه من غينيا بيساو أيضًا.


حقوق وواجبات مواطني غينيا بيساو (الحاصلين على جنسية غينيا) 

حقوق وواجبات مواطني غينيا بيساو والحاصلين على جنسية غينيا بيساو 

هناك مجموعة من الحقوق التي يتمتع بها المواطنين والمجنسين في غينيا بيساو، منها :

  • حقوق المساواة : يتمتع المواطنون بحقوق المساواة أمام القانون دون تمييز بناءً على العرق والجنس والدين وغيرها من العوامل.
  • حرية التعبير : يتيح النظام الديمقراطي حرية التعبير للمواطنين، ويكفل الحق في التجمع السلمي والتظاهر.
  • حقوق الإنسان : يُفترض أن تحمي القوانين الوطنية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، مثل حقوق الحياة والحرية والأمان الشخصي.
  • حق التعليم : يُعتبر التعليم حقًا أساسيًا، ويجب أن توفر الحكومة فرص التعليم لجميع المواطنين.
  • المشاركة السياسية : يُفترض أن يكون للمواطنين حق المشاركة في العملية الديمقراطية، بما في ذلك حق التصويت في الانتخابات.
  • حق العمل : يتمتع المواطنون بحق العمل، ويجب أن تكون هناك حماية من التمييز في مجال العمل.
  • حقوق اجتماعية واقتصادية : يُفترض أن توفر الحكومة حماية للمواطنين في مجالات مثل الصحة والإسكان والرعاية الاجتماعية.
  • حقوق المرأة : يجب أن تكفل القوانين حقوق المرأة ومكافحة التمييز الجنسي، بما في ذلك المساواة في الفرص في مجالات مثل التعليم والعمل.
  • حقوق الأقليات : يتعين على القانون حماية حقوق الأقليات ومنع التمييز ضدهم.
  • حقوق اللاجئين والمهاجرين : يجب أن تحترم الحكومة حقوق الأفراد الذين يبحثون عن اللجوء والمهاجرين، وتلتزم بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان في هذا السياق.
  • حقوق الملكية الفكرية : يُفترض أن تحمي القوانين حقوق الملكية الفكرية للمواطنين، مثل حقوق الملكية الأدبية والفنية وبراءات الاختراع.
  • حقوق المرضى : يجب أن يكون للمواطنين حقوق في مجال الرعاية الصحية والحصول على معلومات كافية حول حالتهم الصحية.
  • حقوق السجناء : حتى الأشخاص المحكوم عليهم بالسجن يحملون حقوقاً، مثل العيش في ظروف إنسانية والوصول إلى الرعاية الصحية الأساسية.
  • حقوق الشباب : يجب أن تكفل القوانين حقوق الشباب، بما في ذلك حق التعليم والمشاركة في الحياة الاجتماعية والسياسية.
  • حقوق الاجتماعية والاقتصادية : يتضمن ذلك حق الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية مثل الرعاية الصحية والإسكان والضمان الاجتماعي.
  • حقوق البيئة : يتمثل ذلك في حق المواطنين في العيش في بيئة نظيفة وصحية، وحماية الموارد الطبيعية والتنمية المستدامة.
  • حق التقاضي والدفاع عن الحقوق : يجب أن يكون للمواطنين حق التقدم بشكوى أمام السلطات المختصة والتقاضي في حالة انتهاك حقوقهم.
  • حقوق الأطفال : يتضمن ذلك حقوق الأطفال في التعليم، والحماية من التمييز والعنف، والرعاية الصحية الكافية.
  • حقوق الشيوخ والمسنين : يجب حماية حقوق كبار السن، بما في ذلك حقهم في العيش بكرامة والرعاية الطبية.
  • حقوق الإعاقة : يتعين على القوانين حماية حقوق الأفراد ذوي الإعاقة وتوفير فرص متساوية لهم.
  • حقوق المستهلك : يجب أن يحمي القانون حقوق المواطنين كمستهلكين، بما في ذلك الحق في الحصول على منتجات وخدمات ذات جودة، وحق المعلومات الكاملة حول المنتجات.
  • حقوق الزواج والأسرة : يجب أن تحمي القوانين حقوق الأفراد في مجالات الزواج والأسرة، بما في ذلك حق الاختيار الحر للشريك وحقوق الأطفال.
  • حقوق التجمع والانضمام إلى جمعيات : يتيح القانون للمواطنين حق التجمع وتشكيل جمعيات للدفاع عن قضاياهم والمساهمة في التنمية المجتمعية.
  • حقوق الحياة الثقافية : يجب أن تُحترم حقوق المواطنين في ممارسة تقاليدهم الثقافية واللغوية دون تمييز.
  • حقوق العمال : يشمل ذلك حقوق العمال في العمل، مثل الحق في الإضراب والحماية من التمييز في مكان العمل.
  • حقوق الخصوصية : يجب أن تحمي القوانين خصوصية المواطنين من التجسس غير المشروع واستخدام المعلومات الشخصية بطرق قانونية وأخلاقية.
  • حقوق العدالة والمساواة أمام القانون : يتعين أن يكون لكل مواطن حق في العدالة والمساواة أمام القانون دون تمييز.

واجبات مواطني غينيا بيساو والحاصلين على غينيا بيساو 

هناك مجموعة من الواجبات التي يتوجب على المواطنين والمجنسين في غينيا بيساو احترامها والقيام بها، منها ما يلي :

  • الامتثال للقانون : يتوجب على المواطنين الامتثال للقوانين والتشريعات الوطنية والمحلية، واحترام النظام القانوني للبلاد.
  • الالتزام بالخدمة الوطنية : قد تشمل الواجبات الوطنية الالتزام بالخدمة الوطنية في بعض الحالات، مثل الخدمة العسكرية إذا كانت هذه الخدمة مفروضة.
  • المشاركة في العملية الديمقراطية : يُشجع على المشاركة في العملية الديمقراطية من خلال حق التصويت في الانتخابات والمشاركة في الحوارات العامة حول القضايا المجتمعية.
  • الالتزام بالواجبات الضريبية : يتوجب على المواطنين دفع الضرائب والرسوم المفروضة وفقًا للقوانين الضريبية المعتمدة.
  • المشاركة في تحسين المجتمع : يمكن للمواطنين المساهمة في تطوير المجتمع من خلال المشاركة في الأعمال التطوعية ودعم المشاريع الاجتماعية.
  • الحفاظ على البيئة : يُطلب من المواطنين الحفاظ على البيئة والمشاركة في جهود الاستدامة.
  • احترام حقوق الآخرين : يتوجب على المواطنين احترام حقوق وحريات الآخرين، وتجنب التمييز والعنف.
  • المشاركة في التعليم : يُشجع على الالتزام بالتعليم وتعزيز القيم التعليمية في المجتمع.
  • الالتزام بواجبات العائلة : يُتوقع من المواطنين أداء واجباتهم نحو أسرهم والمساهمة في رفاهية أفراد العائلة.
  • التحلي بالمسؤولية الاجتماعية : يُشجع على تحمل المواطنين المسؤولية الاجتماعية والمشاركة في الجهود الجماعية لتحسين ظروف المجتمع.
  • المساهمة في التنمية الاقتصادية : يُتوقع من المواطنين دعم التنمية الاقتصادية من خلال ممارسة الأعمال التجارية بشكل نزيه ومشاركة في بناء الاقتصاد المحلي.
  • الحفاظ على الأمن الوطني : يتوجب على المواطنين التعاون مع السلطات لضمان الأمن الوطني والحفاظ على استقرار البلاد.
  • المحافظة على الهوية الثقافية : يُشجع على المساهمة في المحافظة على التراث الثقافي واللغة الوطنية.
  • الالتزام بأخلاقيات العمل : يُطلب من المواطنين الالتزام بأخلاقيات العمل وتجنب الفساد والتلاعب.
  • المشاركة في الإنقاذ في حالات الطوارئ : يُشجع على تقديم المساعدة في حالات الطوارئ والكوارث والمشاركة في جهود الإغاثة.
  • تعزيز قيم المواطنة الإيجابية : يُشجع المواطنون على نقل القيم الإيجابية والسلوكيات النموذجية للأجيال الصاعدة.
  • تعزيز التفاعل الاجتماعي الإيجابي : يتوجب على المواطنين تعزيز التفاعل الاجتماعي الإيجابي والتعاون في بناء مجتمع ودي.
  • التعاون مع السلطات الحكومية : يُشجع المواطنون على التعاون مع السلطات الحكومية والمؤسسات العامة لتحقيق التنمية وتعزيز جودة الخدمات العامة.
  • الحفاظ على السلامة العامة : يتوجب على المواطنين الالتزام بالسلامة العامة وتجنب السلوكيات التي قد تضر بالمجتمع.
  • تعزيز التواصل والتفاهم بين فئات المجتمع : يُشجع على بناء جسور التواصل والتفاهم بين مختلف فئات المجتمع وتجنب التمييز أو التحيز.
  • الالتزام بالتعلم المستمر : يجب على المواطنين السعي لتطوير مهاراتهم والمساهمة في بناء مجتمع مستدام من خلال التعلم المستمر.
  • التحلي بروح الابتكار والريادة : يُشجع على دعم الابتكار والريادة في مجالات الأعمال والتنمية الاقتصادية.
  • تعزيز قيم المواطنة العالمية : يُشجع على التفاعل مع المجتمع الدولي بروح إيجابية ودعم قضايا العدالة والسلام العالمي.
  • الحفاظ على النظافة العامة : يجب على المواطنين الاهتمام بنظافة البيئة والمشاركة في حملات التنظيف العامة.
  • تعزيز التفاعل الثقافي : يُشجع على التفاعل الثقافي بين المواطنين لتعزيز فهم متبادل وتقبل للتنوع الثقافي.
  • الالتزام بتقاليد الديمقراطية : يتعين على المواطنين الالتزام بقيم الديمقراطية والمشاركة الفعّالة في العملية الديمقراطية.
  • المساهمة في مواجهة التحديات الوطنية : يُشجع على المشاركة في التحديات الوطنية ودعم جهود الحكومة في التغلب على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.

التنازل أو سحب جنسية غينيا بيساو 

التنازل طوعياً عن جنسية غينيا بيساو 

يُسمح بالتخلي الطوعي عن جنسية غينيا بيساو. يجب أن يكون هناك سبب مقنع للتخلي عن الجنسية خصوصاً وأن الدولة تسمح بازدواج الجنسية. غالباً ما يكون سبب التخلي هو الحصول على جنسية دولة أخرى لا تسمح بازدواج الجنسية مثل اليابان مثلاً. للحصول على المزيد من المعلومات التفصيلية يجب التواصل مع أقرب بعثة ديبلوماسية.

سحب جنسية غينيا بيساو بشكل غير طوعي 

  • أن يتم توظيف الشخص من قبل حكومة أجنبية أو قوة مسلحة دون إذن من حكومة غينيا بيساوين.
  • إذا تم الحصول على الجنسية عن طريق الاحتيال أو بيان كاذب.
  • إذا كان يعيش المواطن المتجنس في الخارج أكثر من عام دون أن يسجل في القنصلية المحلية.

إيجابيات الحصول على جنسية غينيا بيساو  

هناك العديد من الإيجابيات والتسهيلات التي يحصل عليها حامل جنسية غينيا بيساو، منها ما يلي :

  • الحقوق المدنية والسياسية : يمكن للحصول على جنسية غينيا بيساو أن يمنح الفرد حقوقًا مدنية وسياسية كاملة، بما في ذلك حق التصويت والترشح للمناصب العامة.
  • الحماية القانونية : يتمتع الأفراد الذين يحملون جنسية غينيا بيساو بحماية قانونية في البلاد، مما يعني أنهم يمكنهم الاستفادة من نظام العدالة والحماية المقدمة من الدولة.
  • التنقل الحر : يمنح حمل جنسية غينيا بيساو الفرد حق التنقل الحر في البلاد، ويُسهم في تسهيل السفر دولياً إلى الدول التي تتيح لحملة الجواز الغيني بالدخول.
  • المشاركة في الاقتصاد : يمكن لحمل الجنسية أن يفتح أبوابًا لفرص العمل والمشاركة في الاقتصاد المحلي والوطني.
  • حقوق العائلة : يمكن لحمل الجنسية أن يؤدي إلى تحقيق حقوق العائلة، مثل حقوق الزواج وتأسيس الأسرة.
  • الوصول إلى الخدمات الاجتماعية : يمكن للأفراد الذين يحملون جنسية غينيا بيساو الاستفادة من الخدمات الاجتماعية المقدمة من الحكومة، مثل الرعاية الصحية والتعليم.
  • المشاركة في المجتمع : يمكن للأفراد الحاصلين على الجنسية المساهمة بشكل فعّال في المجتمع المحلي والمشاركة في الشؤون الاجتماعية والثقافية.
  • الاستفادة من البرامج الحكومية : يمكن لحمل جنسية غينيا بيساو الاستفادة من البرامج والخدمات الحكومية التي قد تكون متاحة للمواطنين.
  • الحق في الملكية : حاملو جنسية غينيا بيساو يحق لهم التمتع بحقوق الملكية في البلاد، بما في ذلك حقوق الامتلاك العقاري.
  • المشاركة في الشؤون الثقافية : يمكن لحاملي الجنسية المساهمة في تعزيز الحياة الثقافية والفنية في غينيا بيساو والمشاركة في الفعاليات الثقافية.
  • الحماية الدبلوماسية : يمكن للحكومة في غينيا بيساو تقديم الحماية الدبلوماسية لمواطنيها في الخارج والتدخل لحمايتهم في حالات الضياع أو الأزمات.
  • حق اللجوء السياسي : في بعض الحالات، يمكن أن يكون لحاملي الجنسية حق اللجوء السياسي في حالة وجود تهديد لحياتهم أو حقوقهم في بلدهم.
  • التأثير في صياغة السياسات : يمكن للمواطنين المشاركة في العملية الديمقراطية من خلال التصويت وتقديم آرائهم، مما يسمح لهم بالتأثير في صياغة السياسات.
  • فرص التعليم والتدريب : حملة جنسية غينيا بيساو قد تستفيد من فرص التعليم والتدريب التي يقدمها النظام التعليمي والتدريب في البلاد.
  • التأهيل للوظائف الحكومية : حمل الجنسية يمكن أن يكون مفتاحًا للتأهيل للوظائف الحكومية والخدمة العامة.
  • الحصول على الدعم القنصلي : حمل الجنسية يتيح الحصول على الدعم القنصلي من السفارات في غينيا بيساو في الخارج في حالات الطوارئ أو الضياع.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على جنسية غينيا بيساو 

العقبات التي تواجه المقدمين على جنسية غينيا بيساو 

هناك مجموعة من العقبات التي تواجه المقدمين على طلب الحصول على جنسية غينيا بيساو، وهي كالتالي :

الشروط القانونية : القوانين المتعلقة بالحصول على الجنسية قد تكون صارمة، ويمكن أن تكون هناك متطلبات معينة يجب على المتقدمين تحقيقها لتحقيق الأهلية.

الفترة الزمنية : قد يتطلب الحصول على الجنسية وقتًا طويلاً، وقد توجد فترة انتظار أو شروط معينة يجب على المتقدمين تنفيذها.

الإجراءات الإدارية : الإجراءات الإدارية قد تكون معقدة، والمتقدمون قد يحتاجون إلى تقديم وثائق معقدة أو إجراءات تثبت هويتهم وأهليتهم.

التكاليف المالية : قد تكون هناك تكاليف مالية مرتبطة بعملية الحصول على الجنسية، مثل رسوم التقديم أو التكاليف المرتبطة بالمستندات المطلوبة.

الشروط الاجتماعية أو الثقافية : في بعض الأحيان، يمكن أن تكون هناك شروط اجتماعية أو ثقافية تتعلق باللغة أو الاندماج الثقافي.

قوانين الجنسية الثانية : قد يواجه المقدمون على الجنسية تحديات في حالة وجود قوانين تقييدية تحول دون الحصول على جنسيتين أو تتطلب التنازل عن الجنسية الأصلية.

الأوضاع الأمنية أو السياسية : في حالة وجود أوضاع أمنية أو سياسية غير مستقرة، قد يكون هناك تأثير على عمليات الحصول على الجنسية.

التحديات اللغوية : في بعض الحالات، قد تكون هناك اختبارات لغوية يجب على المتقدمين اجتيازها كجزء من عملية الحصول على الجنسية، مما قد يشكل تحديًا لأولئك الذين ليسوا باللغة الغينية البيساوية الأم.

قوانين الجنسية الوراثية : في بعض الأحيان، قد تعتمد حقوق الجنسية على الأصل الوراثي، مما قد يتسبب في تعقيدات خاصة إذا كانت هناك قوانين تعتبر معقدة فيما يتعلق بالأصول الوراثية.

قوانين الجنسية للأطفال : في بعض الحالات، يمكن أن تكون هناك تحديات للأطفال الذين يحملون الجنسية الأصلية للوالدين وقد يتطلب منهم اتخاذ خطوات إضافية للحصول على الجنسية.

التغييرات في السياسة الهجرة : يمكن أن تتغير سياسات الهجرة والجنسية، وهذا قد يؤدي إلى تعقيدات للأفراد الذين يسعون للحصول على الجنسية في فترة زمنية معينة.

التحقق من الأمان : في حالة وجود نزاعات أو أوضاع غير آمنة في البلاد، قد يكون من الصعب على المتقدمين تقديم الوثائق المطلوبة أو البقاء في البلاد لإكمال عملية الحصول على الجنسية.

تأثير التغيرات في السياسة الداخلية أو الخارجية : التغيرات في السياسة الداخلية أو الخارجية قد تؤثر على إمكانية الحصول على الجنسية، وقد يتطلب ذلك إجراءات إضافية أو تغييرات في السياسات.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على جنسية غينيا بيساو 

المجنسون في غينيا بيساو، قد يواجهون بعض المشاكل والتحديات على الرغم من حصولهم على الجنسية. من بين هذه المشاكل والعقبات :

  • قوانين الخدمة العسكرية : في بعض الأحيان، يمكن أن تتطلب القوانين الوطنية خدمة عسكرية من حاملي الجنسية في فترة زمنية معينة، مما قد يؤدي إلى تقييدات في الحرية الشخصية.
  • الالتزام بالضرائب : كمواطنين، يتوجب على حاملي الجنسية الالتزام بالقوانين الضريبية ودفع الضرائب والرسوم المفروضة.
  • الالتزام بالقوانين والتشريعات : يجب على حاملي الجنسية الامتثال للقوانين والتشريعات الوطنية، وقد يتعين عليهم مواجهة عقوبات في حالة الانتهاك.
  • الالتزام بشروط السفر : في بعض الأحيان، قد تفرض بعض البلدان قيودًا على حركة الحاملين للجنسية، وخاصة في حالة تغيرات في الأوضاع الدولية.
  • التحديات الاقتصادية : قد يواجه الأفراد الذين يحملون الجنسية التحديات الاقتصادية مثل البطالة أو قلة الفرص الاقتصادية في بعض الأحيان.
  • التغيرات في السياسة الحكومية : تغيرات في السياسة الحكومية قد تؤثر على حقوق الحاملين للجنسية أو تفرض عليهم الامتثال لشروط جديدة.
  • التحديات الاجتماعية والثقافية : قد يواجه حاملو الجنسية تحديات اجتماعية أو ثقافية في التفاعل مع المجتمع أو الاندماج في بيئة جديدة.
  • التحديات الصحية : قد تواجه الأفراد التحديات الصحية التي تتطلب رعاية طبية، ويجب عليهم الالتزام بالقوانين الصحية المحلية.

العقبات التي تواجه حملة جواز سفر غينيا بيساو 

لا يوجد عقبات حقيقية تواجه حملة جواز سفر غينيا بيساو، ولكن تواجههم نفس المشاكل التي تواجه جميع المواطنين من الدول النامية وهي مشكلة الحصول على التأشيرات في بعض الحالات، ولكن على العموم فجواز سفر غينيا بيساو يساعد صاحبه في الكثير من الحالات.


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

المصادر

  1.   Bissau-Guinean nationality law
  2.   Multiplecitizenship – GUINEA BISSAU
  3. 2024 Country Reports on Human Rights Practices: Guinea-Bissau

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top