تعرف علي الهجرة إلى فرنسا – التأشيرات والمعيشة والعمل 2024

الهجرة إلى فرنسا – التأشيرات والمعيشة والعمل

تعتبر فرنسا من أكثر الدول الأوروبية التي تقبل بالمهاجرين إليها، وخاصة المهاجرين القادمين من دول شمال أفريقيا. ويطلق على فرنسا دولة الهجرة واللجوء؛ إذ أنها من الدول التي تشجع على الانفتاح على ثقافات العالم الأخرى، بهدف إثراء الحياة الثقافية في فرنسا.

عن فرنسا : تعرف رسمياً باسم الجمهورية الفرنسية، وهي جمهورية دستورية ذات نظام حكم مركزي برلماني ذي نزعة رئاسية، ويبلغ عدد سكانها حوالي 66 مليون نسمة يتحدثون اللغة الفرنسية، أما عاصمتها فهي باريس، وهي تعرفة بعاصمة الأناقة والموضة.

فرنسا في العالم : تقع في غرب قارة أوروبا ويحدها من الشمال بحر الشمال، ومن الشمال الغربي بحر الماتش والمحيط الأطلنطي غرباً والمتوسط جهة الجنوب الشرقي. وتحدها بلجيكا ولوكسمبورغ إلى الشمال الشرقي، وألمانيا وسويسرا جهة الشرق، وفي الجنوب الشرقي كل من إيطاليا وموناكو أما الجنوب الغربي إسبانيا وأندورا.


أنواع التأشيرات من أجل الهجرة إلى فرنسا

1 – الهجرة إلى فرنسا عن طريق الدراسة 

يمكن لأي شخص يرغب في متابعة دراسته في فرنسا تقديم طلب إلى إحدى الجامعات هناك عبر الإنترنت. وبعد استيفاء الشروط والأوراق اللازمة، يمكن للشخص الحصول على تأشيرة دراسية من السفارة الفرنسية في بلده الأم. وفي هذا الصدد، يوجد هناك أكثر من نوع من التأشيرات الدراسية، وهي كما يلي:

  1. تأشيرة الإقامة قصيرة الأجل من أجل الدراسة : تمنح هذه التأشيرة إلى الطلبة الراغبين في تعلم اللغة الفرنسية، أو حضور برنامج تعليمي قصير الأجل، حيث تسمح هذه التأشيرة للطالب الإقامة لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر، وهي غير قابلة للتجديد.
  2. تأشيرة طالب – مفاضلة : تتيح هذه التأشيرة للطالب دخول فرنسا لإجراء مقابلة، أو المشاركة في مسابقة بهدف القبول في مؤسسة تعليمية عامة أو خاصة. وفي حال نجاح الطالب وقبوله في مؤسسة تعليمية، يحق له طلب إقامة لمدة سنة قابلة للتجديد، بدون مغادرة فرنسا والعودة إلى بلده.
  3. تأشيرة الإقامة الطويلة من أجل الدراسة : تمنح هذه التأشيرة إلى الطلبة الأجانب الراغبين في متابعة الدراسة في فرنسا لمدة تتجاوز ستة أشهر. ويمكن للطالب التقدم بطلب الإقامة خلال شهرين من دخوله إلى الأراضي الفرنسية وتكون مدتها سنة قابلة للتجديد.

2 – الهجرة إلى فرنسا عن طريق العمل 

يمكن للشخص الذي يريد العمل في فرنسا مراسلة أصحاب العمل للحصول على فرصة عمل. ويتوجب على رب العمل التقدم إلى مكتب العمل في فرنسا بملف كامل يحتوي على الوثائق التالية:

  • طلب خطي يوضح فيه أسباب استقدام الشخص، مثل عدم توفر بديل محلي أو تميز الشخص بمهارات يحتاجها صاحب العمل.
  • تقديم نسخة من السيرة الذاتية لطالب العمل، ونسخ عن شهاداته ومؤهلاته العلمية وخبراته العملية.
  • أربع نسخ من عقد العمل معبأ وموقع من صاحب العمل.
  • ثلاث صور فوتوغرافية لطالب العمل.
  • مكان السكن الذي يجب على صاحب العمل توفيره.

في حال تمت الموافقة على طلب الهجرة إلى فرنسا للعمل : يتم إرسال الملف إلى القنصلية الفرنسية في بلد طالب العمل، وتقوم بالاتصال بالشخص واستدعائه للقيام ببعض الإجراءات والتأكد من الوثائق، ومن ثم منح تأشيرة عمل للشخص المعني.

3 – الهجرة إلى فرنسا عن طريق الزواج أو لم الشمل

تتيح القوانين الفرنسية للأشخاص المقيمين والحاصلين على الجنسية الفرنسية جلب أفراد أسرهم للعيش معهم. ولا  شك أن هناك شروط محددة يجب أن تتحقق في طلب لم الشمل الأسري، وهي:

  • إذا كان الشخص لاجئا في فرنسا، يجب أن يكون قد مر على إقامته 18 شهرا على الأقل.
  • أن يكون الزواج قد تم قبل البدء في طلب الحماية بالنسبة إلى اللاجئ.
  • أن يكون الشريك (الزوج أو الزوجة) بالغا سن 18 عام على الأقل.
  • توفر السكن اللائق لإقامة الأسرة، وكذلك أن يكون الدخل كافيا للإنفاق على الأسرة.

علما بأن طلب لم الشمل الأسري في فرنسا لا يشمل الوالدين أو الأجداد. ويمكن لهؤلاء طلب تأشيرة زيارة عادية إلى فرنسا، ومغادرتها بعد انقضاء مدتها.

4 – الهجرة إلى فرنسا من خلال اللجوء

يمكن الهجرة إلى فرنسا من خلال اللجوء، ولكن فرنسا لا تقدم الكثير من المميزات التي تقدمها دول أوروبية أخرى مثل المساعدات المالية وغير ذلك، ولكنها تقبل اللاجئين وعليهم الاعتماد على أنفسهم.

5 – الهجرة إلى فرنسا عن طريق الاستثمار 

يمكن ذلك من خلال برنامج الإقامة الذهبية،

هذا البرنامج يستهدف أصحاب رؤوس الأموال الضخمة، وهو يتيح لكل من يستثمر مبلغ 10 ملايين يورو الحصول على إقامة لمدة عشر سنوات، ويتمتع الشخص بموجب هذا البرنامج بكافة حقوق المواطنين الفرنسيين، من حيث التعليم والصحة والسفر غير المقيد في منطقة شنغن. ومما يميز هذا البرنامج أن الموافقة على منح الإقامة لا يستغرق سوى شهرين، ولا يتطلب إقامة مسبقة في فرنسا أو إتقان أي مهارات أو تعلم اللغة الفرنسية. كما يمكن للشخص مغادرة فرنسا وعدم البقاء فيها بعد صدور الموافقة.

ضم أفراد من الأسرة :  يمكن هذا البرنامج الشخص من ضم أفراد أسرته إلى الطلب بدون أي تكلفة إضافية، حيث يمكن إحضار الزوجة والأبناء القصر للإقامة في فرنسا طيلة مدة الإقامة والبالغة 10 سنوات.


الدخول والإقامة وأنواع التأشيرات إلى فرنسا

هناك أنواع مختلفة من تأشيرات السفر الفرنسية وذلك اعتماداً على الغرض الذي تود منه دخول فرنسا، فإضافةً إلى أن فرنسا عضو في الاتحاد الأوروبي إلا أنها كمعظم دول الاتحاد لها تأشيراتها الخاصة وهي مثلاً لمن يرغب في الدراسة بمؤسسة تعليمية في فرنسا أو لمن حصل على وظيفة مدفوعة الأجر في فرنسا أو للم شمل الأسرة أو لمن يريد الاستقرار بشكل دائم في فرنسا.

التقدم بطلب الحصول على تأشيرة الإقامة الطويلة إلى فرنسا

سواء كنت ستقدم على تأشيرة إقامة طويلة أو قصيرة أو أي نوع من أنواع التأشيرات الفرنسية فإن نوع جنسيتك سيلعب دور كبير في تحديد مدى قبول إعطاءك التأشيرة. فهناك بعض البلدان التي يمكنها دخول فرنسا بدون تأشيرة وهناك بلدان يسمح لمواطنيها البقاء في فرنسا لأكثر من ثلاث أشهر بدون الحصول على تأشيرة الإقامة الطويلة.

المواطنين التاليين معفون من التأشيرات : 

  • رعايا الدول الثالثة والذين يحملون تأشيرات عليها علامة Famille de Français وتعني عائلة مواطن فرنسي.
  • مواطني الاتحاد الأوروبي / المنطقة الاقتصادية الأوروبية.
  • الرعايا الأجانب الذين حصلوا على إقامة طويلة الأمد في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي.
  • الطلاب الذين التحقوا بالمدرسة في فرنسا دون انقطاع من سن 16 ويواصلون دراستهم في البلاد.
  • مواطني أندورا وموناكو والفاتيكان.

تأشيرة فرنسا التابعة لشنغن 

يمكن لفرنسا أن تصدر تأشيرة شنغن للأجانب الذين يرغبون بزيارة فرنسا أو أي دولة من دول شنغن لمدة تقل عن 90 يوم خلال 6 أشهر. ويمكن إعطاء هذه التأشيرة للأغراض التالية:

  • العبور عبر المطار الفرنسي إلى دولة أخرى من دول شنغن.
  • المشاركة في اجتماع عمل أو مؤتمر.
  • القيام بزيارة عائلية أو خاصة.
  • التسجيل في دورة تدريبية قصيرة المدى.
  • التسجيل في تدريب عملي.
  • السياحة والتنزه وقضاء العطل.

تأشيرة فرنسا العائلية أو تأشيرة الأسرة الفرنسية

تأشيرة فرنسا العائلية أو تأشيرة الأسرة هي تأشيرة طويلة فرنسية لأجل السماح للأجانب بالقدوم إلى فرنسا وزيارة عائلاتهم أو أزواجهم أو أطفالهم لأكثر من ثلاثة أشهر وتصل لمدة عام. وهناك معايير رئيسية لأولئك الذين يرغبون بالانضمام إلى أحد أفراد الأسرة الذين يعيشون بشكل دائم أو مؤقت في فرنسا، بصرف النظر عن المستندات الداعمة، والأهم هو أن يكون المقيم في فرنسا كالتالي :

  • مواطن من الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية.
  • فرنسي الجنسية.
  • أو مواطن أجنبي يقيم في فرنسا بشكل قانوني.

إذا دخلت فرنسا من خلال تأشيرة إقامة طويلة ، فسيتعين عليك التسجيل والحصول على تصريح إقامة من السلطات الفرنسية ، عند وصولك إلى فرنسا.

تأشيرة فرنسا للعمل 

هي تأشيرة تمنح للأشخاص الذين يرغبون في دخول فرنسا والبقاء فيها لأكثر من ثلاثة أشهر وحتى عام (تجدد كل عام) بنية العمل، وهناك متطلبات ومعايير أهلية خاصة لكل من يريد التقدم لهذه التأشيرة.

تأشيرة فرنسا السياحية

إذا كنت ترغب في زيارة فرنسا لفترة أقل من 90 يوم بغرض السياحة فهذه التأشيرة هي المناسبة لك، وهي تسمح بالبقاء لمدة 180 يوم كأقصى مدة ويسمح بالسفر لدول شنغن الأخرى بهذه التأشيرة. في حال كنت مواطناً من أندورا أو موناكو أو سويسرا، أو أي من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أو الدول الأعضاء في المنطقة الاقتصادية الأوروبية، فأنت لا تحتاج إلى أي نوع من التأشيرات لدخول فرنسا كسائح والبقاء هناك.

تأشيرة فرنسا للزائر 

هي تأشيرة تتيح الإقامة القصيرة في فرنسا، ومن بين أمور أخرى أنها تتيح للمواطنين الأجانب القدوم وزيارة أبنائهم المقيمين في فرنسا ويمكن البقاء من خلالها لمدة 90 يوم أو أقل.

تأشيرة فرنسا الدراسية

تأشيرة فرنسا الدراسية هي تأشيرة لها نوعين قصيرة الأجل وطويلة الأجل مخصصة للأجانب الذين قد قبلوا من مدارس أو جامعات أو مراكز علمية في فرنسا.

أنواع التأشيرات طويلة الأمد 

  • تأشيرة فرنسا العائلية
  • تأشيرة فرنسا المهنية
  • تأشيرة فرنسا الدراسية
  • تأشيرة فرنسا طويلة الأمد

تأشيرة فرنسا للعطلة 

هي تأشيرة دخول متعددة غير قابلة للتمديد صالحة لمدة 12 شهر وتمنح لمواطني 13 دولة بينهم تشارك في برنامج العطلة.

تأشيرة فرنسا وجواز سفر الموهبة

هي تأشيرة تمنح لمن يأتي لفرنسا بعمل مدفوع يصل إلى عام واحد ويجدد كل عام ويكون هذا العمل في مجال التنافسية كالمواهب العالمية والرياضيين وما إلى ذلك.

تأشيرة فرنسا الدينية 

يمكن لأعضاء الطوائف المسيحية الكاثوليك والبروتستانت التقدم بطلب للحصول على هذه التأشيرة لدخول فرنسا والقيام بالواجبات الدينية، وهي تتطلب خطاب دعوة من ممثل رسمي للطائفة التي يمثلها العضو مع مستندات أخرى تطلب منه.

أهم الأسئلة الشائعة حول طلب التأشيرة الفرنسية

هل يمكن إلغاء تأشيرة الإقامة الطويلة الخاصة بي دون علمي ؟

للحفاظ على الإقامة الطويلة في فرنسا يتعين عليك القيام ببعض الإجراءات منها التسجيل في مكتب الهجرة والإندماج في أول شهرين من الوصول. والتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة في مقاطعة فرنسية معينة. وأيضاً يجب القيام بفحص طبي ودفع رسوم الإقامة.

ماذا يمكنني أن أفعل في حالة رفضت تأشيرة الإقامة الطويلة في فرنسا ؟

إذا تم رفض طلب تأشيرة الإقامة الطويلة في فرنسا، يمكنك تقديم طلب لإعادة تقييم طلب التأشيرة إلى السفارة أو القنصلية الفرنسية في بلدك الذي تقدمت منه. يجب القيام بهذا الطلب إذا كانت لديك أسباب قوية للاعتقاد بأن رفض التأشيرة الفرنسية كان غير عادل. ويجب تقديم الاستئناف ضد القرار بعد شهرين من يوم الرفض باللغة الفرنسية، إضافة للمستندات الداعمة المرفقة بملف القضية. يمكن أن تكون نتائج الاستئناف رفضاً غير مباشر في حال لم يأتي رد خلال شهرين.

متى يمكنني تقديم الطلب للحصول على تأشيرة فرنسا ؟

يعد تقديم ملف الطلب في الوقت المناسب أمراً بالغ الأهمية لتحقيق نتيجة إيجابية في طلب التأشيرة السياحية الفرنسية. وفقاً لقواعد التأشيرة السياحية الفرنسية فإن أقرب وقت يمكنك فيه تقديم الطلب هو ستة أشهر قبل حجز رحلتك إلى فرنسا. من ناحية أخرى فإن آخر ما يمكنك القيام بتقديم طلب به هو أسبوعين قبل تاريخ رحلتك المقصودة.

أين يجب أن أقدم طلبي للحصول على تأشيرة السياحة الفرنسية ؟

وفقاً للسلطات الفرنسية في بلد إقامتك وكيفية تنظيمها لقبول التأشيرة، قد يتعين عليك تقديم طلبك على:

  • القسم القنصلي للسفارة الفرنسية في بلدك.
  • قنصلية فرنسية في بلدك.
  • مركز معالجة التأشيرات لطرف ثالث ، استعانت فرنسا بمصادر خارجية لتقديم التأشيرات في بلدك.
  • السفارة / القنصلية الفرنسية / مركز معالجة التأشيرات في بلد مجاور ، حيث قامت السلطات الفرنسية في بلد إقامتك بالاستعانة بمصادر خارجية لتقديم التأشيرة.

كيف أحصل على تأشيرة سياحة لفرنسا ؟

قد تبدو عملية التقدم للحصول على تأشيرة سياحة فرنسية معقدة ومحبطة، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لم يضطروا مطلقًا إلى الحصول على تأشيرة من قبل. ومع ذلك  إذا قمت بإعداد قائمة بالخطوات التي يجب عليك اتخاذها ومتابعتها ببطء ، فستحقق هدفك وتحصل على التأشيرة:

  • أكمل نموذج طلب تأشيرة شنغن السياحية الفرنسية.
  • استلم المستندات المطلوبة.
  • احجز موعدًا.
  • دفع الرسوم.
  • تظهر في الموعد.

كيف أحصل على تأشيرة زيارة لفرنسا ؟

عملية التقديم لجميع التأشيرات الفرنسية هي نفسها إلى حد كبير. هناك تشابه بين جميع أنواع تأشيرات الزوار أيضاً. يكمن الاختلاف الوحيد في المستندات المطلوبة.

ماذا أفعل إذا أردت البقاء في فرنسا لأكثر من 90 يوماً ؟

إذا كنت تخطط للسفر عبر فرنسا لكنك تعتقد أن تأشيرة زيارة فرنسا التي تسمح لك بالبقاء هناك لمدة ثلاثة أشهر لن تكون كافية، فلا داعي للقلق لأنه لا يزال بإمكانك التقدم للحصول على تأشيرة زيارة فرنسية طويلة الإقامة، وهي صالحة لمدة تصل إلى عام وتخدم نفس الغرض. لا تسمح لك تأشيرة زيارة فرنسا طويلة الأجل بدخول فرنسا لزيارة العائلة والأصدقاء فحسب، بل تتيح لك أيضًا طلب العلاج الطبي في مستشفى فرنسي. إذا كنت تخطط لتقديم طلب للذهاب إلى فرنسا بتأشيرة زائر إقامة طويلة، فيجب أن تعلم أنه بناءً على فترة إقامتك المقصودة، يمكنك التقدم للحصول على إما:

  • تأشيرة إقامة طويلة مؤقتة تسمح لك بالبقاء في فرنسا لمدة 4 إلى 6 أشهر. لن تتمكن من تمديد إقامتك بموجب هذه التأشيرة.
  • تأشيرة إقامة طويلة الأمد تستحق الإقامة – تسمح لك بالبقاء في فرنسا من 4 إلى 12 شهراً، وسيتعين عليك التحقق من صحتها عند وصولك إلى فرنسا.

تاريخ الهجرة إلى فرنسا

أحصى المعهد الوطني للإحصاء في فرنسا أن ما يقرب 9.1 مليون مهاجر مولود خارج فرنسا يعيش على الأراضي الفرنسية بما يعادل 14.1% من سكان فرنسا.

مناطق تواجد المهاجرين : المنطقة التي تضم أكبر عدد من المهاجرين هي المنطقة الباريسية الحضرية (باريس الكبرى)، حيث يعيش ما يقرب 40% من المهاجرين عام 2012 فيها، بينما يقع بقية المهاجرين بشكل مركز في ليون ومرسيليا.

في 2010 ولد في فرنسا 802 ألف مولود جديد، كان ما يقرب 27.3% منهم من أب أو أم مولودين في الخارج، و23.9% لأب أو أم مولودين خارج أوروبا.

تجاوزت الهجرة إلى فرنسا 200000 في السنوات الأخيرة ، كما هو موضح أدناه :

أوروبا : في عام 2004: 80.500 مهاجر، في عام 2005: 78.660 مهاجر، في عام 2006: 80120 مهاجر، في عام 2007: 79.290 مهاجر، في عام 2008: 80.330 مهاجر، في عام 2009: 75.040 مهاجر، في عام 2010: 88820 مهاجر، في عام 2011: 94.250 مهاجر، في عام 2012: 2018 مهاجر.

أفريقيا : في عام 2004: 70.200 مهاجر، في عام 2005: 66.110 مهاجر، في عام 2006: 62.340 مهاجر، في عام 2007: 62.140 مهاجر، في عام 2008: 63.470 مهاجر، في عام 2009: 66.480 مهاجر، في عام 2010: 65.610 مهاجر، في عام 2011: 66.280 مهاجر، في عام 2012: 68.640 مهاجر، في عام 2018: 106.000 مهاجر.

آسيا : في عام 2004: 30.960 مهاجر، في عام 2005: 30.120 مهاجر، في عام 2006: 30.520 مهاجر، في عام 2007: 32.070 مهاجر، في عام 2008: 30.180 مهاجر، في عام 2009: 32.960 مهاجر، في عام 2010: 29.810 مهاجر، في عام 2011: 32.430 مهاجر، في عام 2012: 32.060 مهاجر ، في عام 2018: 46.900 مهاجر.

أوقيانوسيا : في عام 2004: 19.810 مهاجر، في عام 2005: 19.990 مهاجر، في عام 2006: 20.460 مهاجر، في عام 2007: 18.770 مهاجر، في عام 2008: 21.440 مهاجر، في عام 2009: 20.450 مهاجر، في عام 2010: 26.270 مهاجر، في عام 2011: 23.60 مهاجر، في عام 2012: 23.070 مهاجر ، في عام 2018: 27.000 مهاجر.

إجمالي مجموع المهاجرين إلى فرنسا : في عام 2004: 201.470 مهاجر، في عام 2005 : 194.880 مهاجر، في عام 2006 : 193.440مهاجر، في عام 2007: 192.270 مهاجر، في عام 2008: 195.420 مهاجر، في عام 2009: 194.930 مهاجر، في عام 2010: 210.510 مهاجر، في عام 2011: 216.650 مهاجر، في عام 2012: 229.600 مهاجر ، في عام 2018: 273.000 مهاجر.

في عام 2014 نشر المعهد الوطني للإحصاء دراسة تفيد بأن عدد من اختاروا الهجرة إلى فرنسا من الإسبان والبرتغاليين والإيطاليين في فرنسا بين عامي 2009 و 2012 قد تضاعف، وفقًا لما حدده المعهد الفرنسي، أدت هذه الزيادة الناتجة عن الأزمة المالية التي عصفت بالعديد من الدول الأوروبية في تلك الفترة إلى ارتفاع عدد الأوروبيين المقيمين في فرنسا، الإحصائيات الخاصة بالمهاجرين الإسبان في فرنسا نموًا بنسبة 107 بالمائة بين عامي 2009 و 2012، أي في هذه الفترة ارتفع من 5300 إلى 11000 شخص من إجمالي 229000 أجنبي جديد قدموا إلى فرنسا في عام 2012، كان ما يقرب من 8% برتغاليين ، وبريطانيين 5%، وإسبان 5%، وإيطاليين 4%، وألمان 4%، ورومانيين 3%، وبلجيكيين 3%.

زيادة عدد المهاجرين الأوروبيين : مع زيادة الإسبان والبرتغاليين والإيطاليين في فرنسا، وصل عدد من اختاروا الهجرة إلى فرنسا من الأوروبيين في عام 2012 إلى 46 في المائة، بينما وصلت هذه النسبة للأفارقة إلى 30 في المائة، مع وجود في المغرب 7 في المائة والجزائر 7 في المائة وتونس. 3%، وفي الوقت نفسه كان 14 في المائة من جميع المهاجرين الذين استقروا في فرنسا في ذلك العام من الدول الآسيوية% 3 من الصين و %2 من في تركيا ، بينما في أمريكا وأوقيانوسيا يشكلون 10 في المائة من الأمريكيين والبرازيليين يمثلون نسبة أعلى، 2 في المائة لكل منهما.

هجرة المغاربة إلى فرنسا

يشكل المغاربة ويقد بذلك سكان غرب شمال أفريقيا (الجزائر، تونس والمغرب) أكبر مجموعة عرقية في فرنسا بعد الفرنسيين من أصل أوروبي، فوفقاً لميشيل تريبالات البحث في المعهد الوطني للدراسات الاقتصادي فإن أكثر من 3.5 مليون شخص من أصل مغاربي (الجزائر، تونس والمغرب) يعيشون في فرنسا بحسب إحصائية 2005 وقد تصاعد العدد كثيراً في وقتنا الحالي، وخرج منهم العديد من المؤثرين والمشاهير أمثال : إيزابيل أدجاني، أرنو مونتيبورغ، ألاين باشونغ، داني بون، زين الدين زيدان وكريم بنزيما.


إيجابيات وسلبيات العيش في فرنسا 

إيجابيات العيش في فرنسا 

  • النظام الصحي : فرنسا تتميز بواحد من أفضل أنظمة الرعاية الصحية في العالم، حيث يتم تغطية تكاليف العلاج بشكل جزئي أو كامل للمقيمين.
  • التعليم : تقدم فرنسا تعليماً عالي الجودة في مدارسها وجامعاتها العامة والخاصة، وغالباً ما يكون بتكلفة منخفضة مقارنة بدول أخرى.
  • الثقافة والتاريخ : العيش في فرنسا يوفر فرصة فريدة للغوص في عمق ثقافة غنية وتاريخ عريق، بما في ذلك الفن، الموسيقى، الأدب، والمعمار.
  • جودة الحياة : فرنسا معروفة بأسلوب حياتها الراقي، بما في ذلك الطعام الفاخر، النبيذ العالي الجودة، والتوازن بين العمل والحياة الشخصية.
  • الموقع الجغرافي : فرنسا تتمتع بموقع مميز يسهل من خلاله الوصول إلى العديد من الدول الأوروبية الأخرى، سواء للعمل أو للسياحة.
  • البنية التحتية : تتميز فرنسا ببنية تحتية متطورة تشمل شبكات النقل العام الممتازة، الطرق السريعة، والمطارات الدولية.
  • الأمان : تعتبر فرنسا بلداً آمناً نسبياً، مع معدلات جريمة منخفضة في العديد من مناطقها.
  • البيئة : تتميز فرنسا بتنوعها الجغرافي والبيئي الرائع، من الشواطئ الجميلة في الريفييرا الفرنسية إلى جبال الألب الشاهقة والريف الخلاب.
  • اللغة : العيش في فرنسا يوفر فرصة ممتازة لتعلم اللغة الفرنسية، واحدة من أكثر اللغات تحدثاً وأهمية في العالم.

سلبيات العيش في فرنسا 

  • تكلفة المعيشة العالية : خاصة في المدن الكبرى مثل باريس، حيث يمكن أن تكون تكلفة الإيجار، الطعام، والنقل مرتفعة جدًا مقارنة بمناطق أخرى.
  • البيروقراطية : يمكن أن تكون الأعمال الإدارية والحكومية في فرنسا معقدة وتستغرق وقتًا طويلًا، خاصة للأجانب غير المعتادين على النظام.
  • الضرائب : فرنسا لديها واحد من أعلى معدلات الضرائب في العالم، مما يمكن أن يؤثر على الدخل الشخصي والتوفير.
  • سوق العمل التنافسي : قد يجد الأجانب صعوبة في العثور على عمل، خاصة إذا كانوا لا يتحدثون الفرنسية بطلاقة. البطالة مرتفعة نسبيًا في بعض القطاعات.
  • التحديات اللغوية : على الرغم من أن الفرنسية لغة جميلة، إلا أن تعلمها يمكن أن يكون تحديًا للمهاجرين، وقد يواجهون صعوبات في التواصل في البداية.
  • الاندماج الاجتماعي : قد يجد بعض الأجانب صعوبة في الاندماج في المجتمع الفرنسي، الذي يمكن أن يكون مغلقًا أحيانًا وليس من السهل دائمًا تكوين صداقات جديدة.
  • الطقس : في بعض المناطق، قد يكون الطقس رطبًا وباردًا لفترات طويلة خلال السنة، مما قد لا يروق للجميع.
  • الإضرابات : فرنسا معروفة بثقافة الإضرابات والاحتجاجات، التي يمكن أن تؤثر على الخدمات العامة والنقل بشكل متكرر.
  • تحديات الإسكان : في المدن الكبرى، قد يجد الأشخاص صعوبة في العثور على سكن بأسعار معقولة، وغالبًا ما يكون السوق تنافسيًا للغاية.

الأعمال والمهن والمهارات المطلوبة في فرنسا

إيجاد عمل في فرنسا ليس بالأمر الصعب، وقد ازداد كثيراً عدد المهاجرين الذين يعملون، وقد كفل الضمان الاجتماعي في فرنسا للمهاجرين أسلوب حياة آمن، يعمل المهاجرون في فرنسا في القطاع العام والخاص بأجور جيدة. وفي حال كنت جديداً في فرنسا وتريد أن تعرف بعض الأعمال والمهن التي يعمل بها المهاجرون فهي كالتالي :

العمل في فرنسا كمدرس لغات أجنبية 

يعمل العديد من الأجانب في فرنسا بمعاهد ومدارس تعليم اللغات بمختلفها، منها العربية والإنكليزية وما إلى ذلك من اللغات المتعددة، والعثور على عمل بهذا المجال ليس صعباً بالنسبة للشخص المتقن للغة والخبير فيها.

العمل في فرنسا برعاية الأطفال

العمل في رعاية الأطفال أمر شائع في فرنسا وهو الاعتناء بالأطفال في المنزل بسبب انشغال أهلهم عنهم بسبب العمل وظروف الحياة.

العمل في فرنسا بوظائف بقطاع السياحة والفنادق

فرص العمل بهذا القطاع كثيرة وواعدة بالنسبة للمهاجرين حيث يعمل العدد من المهاجرين بهذا القطاع بوظائفه المختلفة، ليس في باريس فقط، بل بجميع المدن السياحية في فرنسا حيث أن فرنسا تعج بالسائحين.

العمل في فرنسا بالوظائف الزراعية

كل عام يدخل ما يقرب 120 ألف أجنبي إلى فرنسا ويعمل الكثير منهم في مساعدة الفرنسيين بعملهم الشاق والموسمي، مثل قطف العنب والكروم وزراعة الفواكه وغير ذلك من الأعمال.


الجنسية الفرنسية

يمكن الحصول على الجنسية الفرنسية بعد الهجرة إلى فرنسا والإقامة فيها، ويعتمد ذلك على تحقيق الشخص للشروط الموضوعة للحصول على الجنسية الفرنسية مثل مدة الإقامة وتحقيق شروط اللغة والإندماج والعمل وغير ذلك…

لمعرفة التفاصيل الكاملة حول الحصول على الجنسية الفرنسية يرجى الضغط على الرابط في الأسفل.


إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما شابه نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top