kaidi1
الهجرة

إليك كل ماتحتاجون لمعرفته حول الطلاق في ألمانيا حالاته وإجراءاته 2025

kaidi3
kaidi4

الطلاق في ألمانيا هو القانون الذي ينظم آثار الزواج وقت تقديم طلب الطلاق إلى المحكمة، وهو ما يفسخ الزواج بين الطرفين. وفي مقالنا اليوم نود أن نطلعكم على حالات الطلاق في ألمانيا والإجراءات والتكاليف وكيفية فصل الأجانب عن اللاجئين هناك.

الطلاق في ألمانيا

من المعروف أن الطلاق يبدأ بمجرد رغبة أحد الطرفين، ويوافق القانون الألماني على ذلك في أي من الحالات التالية:

إجراءات الطلاق في ألمانيا

وتنتشر حالات الطلاق في ألمانيا على نطاق واسع، حيث أظهرت الإحصائيات الأخيرة أن ما يصل إلى ثلاث حالات طلاق تحدث في أي حال. إجراءات الطلاق في ألمانيا ليست سهلة وتستغرق حوالي ستة أشهر، وهي:

تكاليف الطلاق في ألمانيا

يعتبر الطلاق في ألمانيا أمرا مكلفا للغاية، حيث تزيد تكاليفه تبعا لعدد الخلافات بين الشريكين. يقال أن التكاليف القانونية تنقسم إلى قسمين: تكاليف المحكمة، والتي عادة ما تكون 800 يورو، وأتعاب المحاماة. وتتراوح هذه التكاليف بين 1500 و2000 يورو وهي مقسمة بين الطرفين.

أما بالنسبة للأشخاص ذوي الدخل المنخفض، فقد قدمت الدولة الألمانية المساعدة القانونية “Verfahrenkostenhilfe”، والتي يمكن أن تقلل أو تلغي التكاليف القانونية بشكل كامل بعد موافقة الدولة على طلب المساعدة.

الحضانة وإعالة الطفل بعد الطلاق في ألمانيا

القانون الألماني كغيره من القوانين الأوروبية يضع الأم والطفل في المقام الأول في المجتمع، إذ تمنح المحكمة حضانة الطفل لأمه إلا إذا طلب الطفل البقاء مع أبيه، وفي هذه الحالة يؤخذ رأي الطفل من سنه. من اربعة.

ونلاحظ أنه إذا بقي الطفل في حضانة أمه، يجب على والده أن يؤدي نفقته حتى يبلغ سن الرشد. أما في حالة الطلاق المصحوب بمشاكل وخلافات فيمكن للمحكمة أن تتدخل وتأخذ الأطفال معها. إلى مكان هادئ ودافئ، بعيداً عن هذه الحجج.

تقسيم العقارات والممتلكات بعد الطلاق في ألمانيا

يعتبر تقسيم الممتلكات بعد الطلاق في ألمانيا من المسائل المهمة التي تتزامن مع الإجراءات القانونية للطلاق وتقسيم المعاش وتحديد حقوق الأبناء ونفقتهم. يمكن تحديد وسائل الراحة من خلال طريقة الملكية المشتركة أو المنفصلة للملكية المشتركة. الممتلكات أو جزء منها، أو ممتلكات كلا الزوجين، وأكثر من ذلك بكثير في عقد الزواج المبرم سابقا.

في حالة الطلاق، يحتفظ الزوجان بجميع الممتلكات التي كانا يملكانها قبل عقد الزواج، مثل المجوهرات والملابس والأشياء الثمينة الخاصة. وفيما يتعلق بالعقارات، فإن أي عقار تم الحصول عليه خلال فترة زواجهما سيتم تقسيمه بينهما بالتساوي.

حقوق المرأة بعد الطلاق في ألمانيا

وبعد تقسيم الأصول ومنح حق حضانة الأطفال للمرأة، نص القانون على أن يعتني كل من الزوجين بنفسه، لكنه يأخذ في الاعتبار أن دخل الزوجين السابقين يفوق دخل الآخر بكثير. ، فتطبق النفقة. تدفع للمرأة المحتاجة.

ونلاحظ أيضًا أنه من الممكن أن يتفق الطرفان على المبلغ المدفوع ومدة الدفعات وكيفية استمرارها.

الطلاق في ألمانيا للأجانب واللاجئين

يعتبر الطلاق في ألمانيا قانونيا جدا بالنسبة للاجئين، خاصة إذا كان يحق له اللجوء وأوراقه كاملة لدى الحكومة الألمانية، حيث يمكن منحه الحق في طلب الطلاق في محكمة الأسرة الألمانية، ولكن إذا كان أحد الزوجين حصل على تصريح إقامة مؤقتة بسبب زواجه من شخص لديه تصريح إقامة سابق وإذا استمر زواجه 3 سنوات على الأقل، فإنه سيحصل على تصريح إقامة لمدة عام واحد.

وهنا تأتي الموافقة على منح المقيم تصريح إقامة مؤقتة لمدة تقل عن سنة بسبب انفصاله عن الشخص الذي يحمل تصريح الإقامة الأصلي. وبعد انتهاء تلك الفترة، ستطلب منك سلطات الهجرة مغادرة ألمانيا بعد الطلاق الرسمي.

ومع ذلك، يمكن لأي شخص رفع دعوى قضائية ضد تقصير مدة تصريح الإقامة الذي تم الحصول عليه بعد الزواج. أنشأت الحكومة الألمانية تسهيلات لتمديد الإقامة إلى ما بعد فترة انتهاء الصلاحية، ولكن لحالات محددة، وهي:

إقرأ أيضاً:

ما هي حالات الطلاق الأكثر شيوعاً في ألمانيا؟

ومن أبرز الحالات التي يمكن للزوج من خلالها تقديم طلب الطلاق في ألمانيا ما يلي:
إذا عاش الزوجان منفصلين لمدة ثلاث سنوات تقريبًا، فيمكن لطرف واحد فقط تقديم الطلب.
ويمكن لأحد الطرفين أيضًا أن يتقدم بطلب الطلاق من المحكمة بعد موافقة الطرف الآخر، إذا كانا يعيشان منفصلين لمدة عام واحد.

كيف يتم تقسيم الأصول بعد الطلاق في ألمانيا؟

في حالة الطلاق، يحتفظ الزوجان بجميع الممتلكات التي كانا يملكانها قبل عقد الزواج، مثل المجوهرات والملابس والأشياء الثمينة الخاصة. أما بالنسبة للعقارات، فإن أي عقار يتم الحصول عليه خلال فترة زواجهما سيتم تقسيمه بالتساوي. بينهم، وإذا ورد في عقد الزواج قسمة الأموال، قسمت بحسب العقد.

كم تبلغ تكلفة الطلاق في ألمانيا للمهاجرين؟

يعتبر الطلاق في ألمانيا أمرا مكلفا وتزداد تكاليفه تبعا لعدد الخلافات بين الشريكين. وتنقسم التكاليف إلى قسمين: تكاليف المحكمة والتي تصل عادة إلى 800 يورو، وأتعاب المحاماة والتي تتراوح بين 1500 و2000 يورو، ويتم تقاسم هذه التكاليف بين الطرفين، وإذا كان وضع المهاجرين صعبا، فإن الحكومة هي المسؤولة عن التكاليف. المحامي والمحكمة.

kaidi5

Leave a Comment