تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية الغامبية 2024

كيفية الحصول على قانون الجنسية والجنسية الغامبية في غامبيا

تحدد قوانين الجنسية والمواطنة من هو المواطن الغامبي الذي يتمتع بحقوق المواطنة في غامبيا. يوفر القانون الوسائل القانونية للحصول على الجنسية والعضوية القانونية في البلاد. يتم الحصول على الجنسية الغامبية بشكل أساسي وفقًا لمبدأ حق الدم، أي بالولادة في غامبيا أو في الخارج لأبوين يحملان الجنسية الغامبية. يمكن منح هذه الجنسية بموجب شروط معينة للأشخاص المنتمين إلى الدولة أو المقيمين بشكل دائم في البلاد. .
استنادا إلى دستور جمهورية غامبيا. (UKC-دولة الكومنولث) باعتبارها مستعمرة بريطانية سابقة، تنقسم قوانين الجنسية الغامبية لاستيعاب الأشخاص الذين ولدوا قبل الاستقلال وبعده. تاريخ التقسيم هو 18 فبراير 1965. وما لم ينص على خلاف ذلك، فإن القوانين المذكورة عامة بطبيعتها وتسري على كل من ولد قبل الاستقلال وبعده. ينبغي توجيه الأسئلة المحددة للأشخاص المولودين قبل 18 فبراير 1965 إلى سفارة غامبيا.


طرق الحصول على الجنسية الغامبية

1- الحصول على الجنسية الغامبية بالولادة

يمكن الحصول على الجنسية الغامبية بالولادة أو بحق الدم إذا توافرت في الشخص الشروط التالية:

  • الأطفال المولودون في أي مكان لديهم أحد الوالدين على الأقل وهو مواطن غامبي.
  • الطفل المولود في أراضي غامبيا، بغض النظر عن جنسية الوالدين. وينطبق الاستثناء الوحيد على أطفال غير المواطنين الذين يكون والدهم ممثلاً معترفًا به لقوة أجنبية.

ملاحظة: تمنح غامبيا الجنسية الغامبية لأولئك الذين ولدوا في بلدها وأقاليمها إذا كان الوالدان أجانب.

2- الحصول على الجنسية الغامبية عن طريق الزواج

يمكن الحصول على الجنسية الغامبية عن طريق الزواج من مواطنة غامبية، بموجب مرسوم يتضمن الشروط التالية:

ويمكن الحصول على الجنسية عن طريق الزواج بعد سبع سنوات من الزواج، لكن من غير الواضح ما إذا كان القانون ينطبق أيضًا على الأجنبي الذي يتزوج مواطنًا غامبيًا.

3- الحصول على الجنسية الغامبية عن طريق التجنس

ويتم التجنس من خلال حصول الفرد على الجنسية بموافقة الجهة المانحة بعد استيفاء الشروط القانونية وهي:

يجوز منح الجنسية للأشخاص الذين عاشوا في أراضي غامبيا لفترة زمنية كافية لتأكيد فهمهم لعادات وتقاليد المجتمع. الأحكام العامة هي أن يتمتع المتقدمون بحسن السيرة والسلوك؛ قادرون على إعالة أنفسهم وأسرهم اقتصاديًا؛ وتخطط للإقامة في المنطقة بشكل دائم. يجب أن يكون المتقدمون قد عاشوا في البلاد لمدة خمسة عشر عامًا. ولا ينص القانون على الأطفال المتبنين من قبل الغامبيين، أو الأطفال الذين يعيشون في غامبيا ولكن آبائهم غير معروفين. ويشترط على المتقدمين للحصول على الجنسية الغامبية التخلي عن الجنسيات الأخرى. بالإضافة إلى الأجانب الذين يستوفون المعايير، هناك أشخاص آخرون يمكن تجنيسهم:

  • زوجة مواطن غامبي بعد سبع سنوات من الإقامة
  • يمكن تجنيس الأطفال القُصَّر تلقائيًا عندما يحصل والدهم على الجنسية

4 – الحصول على الجنسية الغامبية من خلال برامج الاستثمار

لا توجد حاليا أي عمليات تجنيس من خلال برامج الاستثمار في غامبيا.

5 – إعادة الجنسية الغامبية

يجوز استعادة الجنسية الغامبية وفقًا لقوانين الجنسية الغامبية. قد تختلف عملية استعادة الجنسية اعتمادًا على الظروف المحيطة بفقدان الجنسية. بشكل عام، يجب على الأشخاص الذين فقدوا الجنسية الغامبية من خلال اكتساب جنسية أخرى أو لأسباب أخرى التقدم بطلب لاستعادة الجنسية الغامبية إلى السلطات الغامبية المختصة.


الجنسية المزدوجة في القانون الغامبي

سمحت غامبيا بالجنسية المزدوجة للغامبيين المولودين في غامبيا منذ عام 2001. ولا يجوز للمتجنس اكتساب جنسية أخرى. ويجب أن يكون رئيس الدولة من أصل غامبي.


حقوق وواجبات المواطنين الغامبيين (حاملي الجنسية الغامبية)

حقوق المواطنين الغامبيين وحاملي الجنسية الغامبية

  1. يعترف دستور غامبيا بأن الثقافة هي أساس الأمة والحضارة التراكمية للشعب والأمة الغامبية.
  2. يجب على الدولة –
    1. تعزيز جميع أشكال التعبير الوطني والثقافي من خلال الأدب والفنون والاحتفالات التقليدية والعلوم والاتصالات والمعلومات ووسائل الإعلام والمنشورات والمكتبات وغيرها من التراث الثقافي؛
    2. الاعتراف بدور العلم والبحث والتقنيات المحلية في تنمية الأمة؛ و
    3. لتعزيز حقوق الملكية الفكرية لشعب غامبيا.
  3. يشرع مجلس الأمة في ما يلي:
    1. ضمان حصول المجتمعات المحلية على تعويضات أو إتاوات مقابل استخدام ثقافاتها وتراثها الثقافي؛ و
    2. الاعتراف بملكية البذور والأصناف النباتية المحلية وحمايتها، وخصائصها الوراثية والأصناف واستخدامها من قبل المجتمعات الغامبية.

واجبات المواطنين الغامبيين وحاملي الجنسية الغامبية

  1. لا يمكن فصل ممارسة الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الدستور والتمتع بها عن أداء الواجبات والالتزامات، وبناء على ذلك يجب على كل مواطن:
    1. تعزيز وحماية هيبة غامبيا وسمعتها الطيبة؛
    2. احترام الرموز الوطنية في غامبيا؛
    3. دعم الدستور والدفاع عنه؛
    4. تعزيز الوحدة الوطنية والتماسك والعيش في وئام مع الآخرين؛
    5. احترام حقوق الآخرين وحرياتهم ومصالحهم المشروعة والامتناع عن التصرف بطريقة تضر برفاهية الآخرين؛
    6. خدمة غامبيا من خلال العمل بإخلاص في المهنة التي اختارها؛
    7. حماية الممتلكات العامة والحفاظ عليها، وكشف أو المشاركة في الإجراءات القانونية لمنع إساءة استخدام الموارد والممتلكات العامة وإهدارها؛
    8. المساهمة في رفاهية المجتمع الذي يعيش فيه المواطن؛
    9. كن مخلصًا لغامبيا وساهم في الدفاع عنها إذا لزم الأمر؛
    10. التعاون مع السلطات المختصة في الحفاظ على النظام العام؛ و
    11. حماية البيئة والحفاظ عليها في غامبيا.

التنازل عن الجنسية الغامبية أو سحبها

التخلي الطوعي عن الجنسية الغامبية

مسموح. ينبغي توجيه خطابات التخلي الطوعي إلى أقرب سفارة غامبية.

-السحب غير الطوعي للجنسية الغامبية

أن يكتسب الشخص الجنسية الأجنبية طوعاً. يدعي الشخص أو يمارس طوعا الحقوق الممنوحة لمواطني دولة أجنبية.


فوائد الحصول على الجنسية الغامبية

هناك العديد من المزايا والتسهيلات التي يحصل عليها حاملو الجنسية الغامبية، ومنها ما يلي:

  • الحقوق المدنية والسياسية الكاملة: يمنح الحصول على الجنسية الغامبية للأشخاص الحقوق المدنية والسياسية الكاملة في البلاد، بما في ذلك حق التصويت والترشح للمناصب العامة.
  • حرية الحركة: يتمتع المواطنون الغامبيون بحرية التنقل داخل البلاد وكذلك الحق في العودة إلى غامبيا في أي وقت.
  • التوظيف والتعليم: الحصول على عمل في القطاعين العام والخاص والحصول على التعليم وبرامج التدريب الحكومية.
  • الضمان القانوني والاجتماعي: توفر المواطنة الشعور بالانتماء والاستقرار القانوني والاجتماعي في غامبيا.
  • الرعاىة الصحية : الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية العامة والمزايا الاجتماعية المتاحة للمواطنين.
  • ملكية : القدرة على تملك العقارات والأراضي بسهولة أكبر مقارنة بالأجانب.
  • مرافق السفر: بالنسبة لبعض البلدان، قد يوفر جواز السفر الغامبي تسهيلات الدخول أو الإعفاءات من التأشيرة.
  • المشاركة الثقافية والاجتماعية: الاندماج الكامل في النسيج الاجتماعي والثقافي لغامبيا، مع الحق في المشاركة في الحياة الثقافية والاجتماعية للبلاد.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد يواجهها الأشخاص الذين يتقدمون للحصول على الجنسية الغامبية أو يحصلون عليها

العقبات التي تواجه المتقدمين للحصول على الجنسية الغامبية

هناك عدد من العوائق التي تواجه المتقدمين للحصول على الجنسية الغامبية، وهي:

  • الإجراءات البيروقراطية: يمكن أن تكون العملية طويلة ومعقدة، وتتضمن تقديم العديد من المستندات والأوراق الرسمية، الأمر الذي يتطلب الصبر والدقة في التفاصيل.
  • متطلبات الإقامة: قد تتضمن عملية التقديم متطلبات صارمة للإقامة طويلة الأمد في الدولة قبل أن يصبح مقدم الطلب مؤهلاً للحصول على الجنسية.
  • التكاليف المالية: قد تكون هناك رسوم مرتبطة بعملية التقديم والجنسية، مما قد يشكل عبئًا ماليًا على بعض المتقدمين.
  • الشيكات الأمنية والخلفية: يمكن أن تكون فحوصات الخلفية وفحوصات الخلفية مفصلة وطويلة، مما يؤدي إلى تأخير عملية المواطنة.
  • حواجز اللغة والثقافة: قد يتطلب الحصول على الجنسية إثبات الكفاءة في اللغة الرسمية للبلاد أو فهم الثقافة والعادات الغامبية، مما يشكل تحديًا لبعض المتقدمين.
  • القيود المفروضة على الجنسية المزدوجة: إذا كانت لدى غامبيا قيود على الجنسية المزدوجة، فقد يحتاج المتقدمون إلى التخلي عن جنسيتهم الأصلية للحصول على الجنسية الغامبية.
  • التغييرات في السياسات والتشريعات: قد تؤثر التغييرات في السياسات والقوانين الحكومية المتعلقة بالجنسية على عملية التقديم ومعايير الأهلية.

العقبات التي يواجهها حاملو جوازات السفر الغامبية

لا توجد عوائق أمام حاملي جواز السفر الغامبي، إلا أنهم قد يواجهون مشاكل في الحصول على تأشيرات لبعض الدول، مثل الاتحاد الأوروبي وأمريكا.


تم جمع كل هذه المعلومات من قبل فريق 2024 إذا قمت بالبحث في الإنترنت أو في المراجع وإذا كان هناك خطأ في المعلومات سواء كان خطأ لغوي أو بسبب السهو وما إلى ذلك، يرجى إخبارنا في التعليقات وسنكون سعداء بتصحيحه.

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي ليصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top