تعرف علي كيفية الحصول على الجنسية الماليزية 2024

كيفية الحصول على الجنسية الماليزية وقانون التجنيس في ماليزيا

تحدد قوانين الحصول على الجنسية وحق المواطن من هو مواطن ماليزي ويتمتع بحقوق المواطنة بماليزيا. ويتضمن القانون الوسائل القانونية لاكتساب الجنسية والعضوية القانونية في ماليزيا. يتم الحصول على الجنسية الماليزية بشكل رئيسي بحسب مبدأ حق الدم، أي بالولادة في ماليزيا أو في الخارج لوالدين يحملان الجنسية الماليزية، ويمكن منح هذه الجنسية للأشخاص المنتمين إلى الدولة أو المقيمين بشكل دائم في الدولة وفق شروط معينة.


طرق الحصول على الجنسية الماليزية

1 – الحصول على الجنسية الماليزية من خلال الميلاد

يمكن الحصول على الجنسية الماليزية من خلال الميلاد أو حق الدم في حال استوفى الشخص الشروط التالية :

  • كل شخص ولد داخل ماليزيا في أو بعد يوم الاستقلال وقبل أكتوبر 1962 هو ماليزي.
  • كل شخص كان قبل يوم الاستقلال مباشرة 1957 (31 أغسطس) مواطناً من ماليزيا بموجب أي من أحكام اتفاقية اتحاد مالايا 1948، سواء بموجب القانون أو غير ذلك.
  • كل شخص وُلِد داخل ماليزيا بعد سبتمبر 1962، وكان أحد والديه على الأقل وقت الولادة مواطناً أو مقيمًا دائمًا في ماليزيا، أو لم يولد مواطنًا من أي دولة أخرى.
  • كل شخص ولد خارج ماليزيا في أو بعد يوم الاستقلال وكان والده مواطنًا وقت ولادته وكان إما مولودًا في ماليزيا أو كان وقت الولادة بالخدمة في حكومة ماليزيا أو إحدى الولايات.
  • كل شخص ولد داخل ماليزيا وكان أحد والديه على الأقل وقت الولادة مواطنين أو مقيمين بشكل دائم في ماليزيا.
  • كل شخص ولد خارج ماليزيا وكان والده مواطنًا وقت الولادة وكان إما مولودًا في ماليزيا أو كان وقت الولادة في خدمة الاتحاد أو إحدى الولايات.
  • كل شخص وُلِد خارج ماليزيا وكان والدُه وقت الولادة مواطنًا ماليزياً، ومسجل في قنصلية ماليزية.
  • كانت في السابق ماليزيا لا تمنح الجنسية للأطفال المولودين من أم ماليزية وأب أجنبي، ولكن حدث تعديل لمنح الجنسين حقوق متساوية، وعلى ما يبدو بدأت ماليزيا بتطبيق قرار يتيح للأمهات حقوق مشابهة لتلك التي يمتلكها الآباء.

ملاحظة : تمنح ماليزيا الجنسية التلقائية للمولودين على أراضيها وأقاليمها في حال كان الأبوين أجنبيين بشرط أن يمتلك أحد الأبوين الإقامة الدائمة أثناء الولادة.

2 – الحصول على الجنسية الماليزية من خلال الزواج

يمكن اكتساب الجنسية الماليزية من خلال الزواج وذلك بالزواج من مواطن من ماليزيا، بموجب مرسوم يتضمن الشروط التالية :

يوجد تسهيلات للزيارة والإقامة لأزواج الماليزيين، ولكن من الواضح بأن الزواج من مواطن أو مواطنة ماليزية لا يمنح الجنسية السريعة ولكن يجب المرور بخطوات التجنيس القياسية بناءً على الإقامة التي سيحصل عليها أحد الزوجين. بمعنى أن الزواج يمنح الإقامة التي تؤهل للجنسية ولكن لا يمنح الجنسية.

3 – الحصول على الجنسية الماليزية من خلال التجنيس

التجنيس يتم من خلال اكتساب الفرد للجنسية بموافقة السلطة المانحة بعد استيفائه للشروط القانونية، وهي :

يمكن لأي شخص أن يصبح مواطنًا ماليزيًا إما عن طريق التسجيل أو التجنس. في الحالات عن طريق التسجيل، حيث يكون الشخص بحكم القانون مواطنًا ولكن لم يتم تسجيله بعد، يحق لهذا الشخص الحصول على الجنسية عند تقديم الطلب وأن يتم تسجيله كمواطن ماليزي. بالنسبة لحالات التجنس، يشير هذا إلى عملية قبول الجنسية لشخص ليس مواطنًا من ماليزيا. يخضع هذا لمتطلبات وشروط الحكومة الاتحادية.

الشروط : يجب أن يكون لدى المتقدمين للحصول على الجنسية عن طريق التسجيل “معرفة أولية باللغة الماليزية “. وأن يكونوا قد أقاموا في البلاد لمدة عشر سنوات من الاثني عشر عامًا الماضية، بما في ذلك الاثني عشر شهرًا التي سبقت تقديم الطلب مباشرة. هذه المتطلبات منصوص عليها في الجزء الثالث من الدستور؛ ومع ذلك نظرًا لعدم وجود تعريف موضوعي لما يشكل معرفة أولية أو كافية للملايو، في الممارسة العملية، غالبًا ما تكون الاختبارات ذاتية، وأحيانًا تختلف الشروط.

عدم التساوي بين الجنسين بخصوص إجراءات التجنيس : ماليزيا هي واحدة من 25 دولة لا تمنح الآباء والأمهات حقوقًا متساوية بموجب قانون الجنسية في البلاد. سمح حكم تاريخي صدر في سبتمبر 2024 للأمهات الماليزيات بنقل جنسيتهن إلى أطفالهن المولودين في الخارج وهو امتياز لم يُمنح سابقًا إلا للآباء. يساعد التغيير في تسهيل حصول العائلات على الإقامة والتعليم والرعاية الصحية. وأشاد النشطاء به باعتباره خطوة عملاقة نحو المساواة بين الجنسين.

4 – الحصول على الجنسية الماليزية من خلال برامج الاستثمار

يوجد في ماليزيا برامج استثمارية عديدة ولكنها تمنح الحق في الحصول على إقامة وهذه الإقامة تؤهل للحصول على الجنسية ولكن الاستثمار لا يمنح الجنسية مباشرة.

الاستثمار يكون على الشكل التالي : استثمار مليون رينغيت ماليزي (حوالي 230,000 دولار أمريكي) بالإضافة إلى 50,000 رينغيت ماليزي (حوالي 12,000 دولار أمريكي) لكل مُعال في حساب وديعة ثابتة ماليزية. بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك رسوم تأشيرة أخرى وسندات ضمان/ضمان مصرفي ورسوم وكالة يجب دفعها.

5 – استعادة الجنسية الماليزية 

  • التخلي عن الجنسية الأجنبية : يجب على الفرد أولًا أنه يعرف بأنه يتوجب عليه التخلي عن الجنسية الأجنبية التي حصل عليها بعد إن حصل على الجنسية الماليزية. يجب تقديم دليل على هذا التخلي.
  • توافر الشروط المطلوبة : يجب أن يستوفي الفرد الشروط والمتطلبات المحددة في قانون الجنسية الماليزي. هذه الشروط تتضمن عادة إثبات الارتباط الوطني والتواجد في ماليزيا والامتثال للقوانين الماليزية.
  • الإجراءات القانونية : يجب على الفرد تقديم طلب لاستعادة الجنسية الماليزية إلى السلطات الماليزية المختصة. يجب أن يتقدم الفرد بجميع الوثائق والأدلة اللازمة لدعم طلبه.
  • الموافقة الحكومية : يجب على الفرد الحصول على موافقة الحكومة الماليزية على طلبه لاستعادة الجنسية الماليزية. يتطلب هذا عادةً معالجة طلب الفرد واجتيازه لجميع المراحل المحددة في القانون.
  • التواجد في ماليزيا : قد تشترط بعض الحالات وجود الفرد في ماليزيا لفترة معينة قبل أن يكون له الحق في استعادة الجنسية.

الجنسية المزدوجة في القانون الماليزي

عندما نتحدث عن قضايا الجنسية والهوية الوطنية، فإن ماليزيا تبرز كدولة تتبنى سياسة عدم قبول الجنسية المزدوجة. تعد هذه السياسة من أكثر القضايا القانونية والاجتماعية إثارة للجدل في البلاد، حيث يجب على المواطنين الالتزام بجنسية واحدة فقط. سنتناول في هذا النص معاناة الأفراد الذين يعيشون في ماليزيا ويواجهون تحديات الجنسية المزدوجة ونظرة ماليزيا لهذا الأمر.

رفض ازدواج الجنسية

في ماليزيا، تُفرض سياسة عدم قبول الجنسية المزدوجة على جميع المواطنين بموجب القانون. وهذا يعني أنه إذا كنت ماليزيًا وقررت الحصول على جنسية أخرى، فإنك ستضطر إلى التخلي عن الجنسية الماليزية. هذه السياسة تجذب انتباه الكثيرين من المهاجرين والأشخاص الذين يعيشون في ماليزيا لأسباب مختلفة.

مبررات سياسة عدم ازدواج الجنسية في ماليزيا

تُظهر الحكومة الماليزية عدة مبررات للسياسة التي تتبناها فيما يتعلق بعدم قبول الجنسية المزدوجة :

  • الحفاظ على الوحدة الوطنية : يُعتبر الحفاظ على وحدة ماليزيا واستقرارها من أهم الأولويات الوطنية. تعتبر الحكومة أن الجنسية المزدوجة قد تؤدي إلى تشتت هويات المواطنين وتفرقة المجتمع.
  • منع الصراعات الدبلوماسية : إذا سمحت ماليزيا بالجنسية المزدوجة، قد تنشأ صراعات دبلوماسية بينها وبين الدولة الأخرى التي يحمل المواطنون جنسيتها الثانية. تجنب هذه الصراعات يمكن أن يحمي ماليزيا من التداعيات السلبية على العلاقات الدولية.
  • الحفاظ على الأمان القومي : من الجوانب الأمنية، تُعتبر السياسة الحالية وسيلة لمنع الاستغلال السيء للجنسية المزدوجة فيما يتعلق بالأمن الوطني، مثل انضمام الأفراد إلى جماعات إرهابية أو تنفيذ أعمال إجرامية.

تحديات الجنسية المزدوجة في ماليزيا

على الرغم من مبررات السياسة، تواجه الجنسية المزدوجة في ماليزيا تحديات عديدة :

  • تقييد حقوق المواطنين : إن عدم السماح بالجنسية المزدوجة يمكن أن يؤثر سلبًا على حقوق المواطنين الذين يرغبون في امتلاك جنسيتين. فبالإضافة إلى التخلي عن الجنسية الماليزية، قد يفقدون أيضًا حقوقًا أخرى مثل حق التصويت والاستفادة من الخدمات الحكومية.
  • تقييد حرية الاختيار : تقوض السياسة حرية الأفراد في اختيار جنسيتهم بحرية. فالأفراد الذين يشعرون بانتمائهم إلى ثقافات أخرى أو يعيشون في بيئة دولية قد يجدون صعوبة في التعبير عن هويتهم بحرية من خلال الحصول على الجنسية المزدوجة.
  • تأثيراتها على المهاجرين : المهاجرين الذين يعيشون في ماليزيا ويرغبون في الحصول على الجنسية الماليزية يجدون أنفسهم في موقف صعب. فإذا قرروا الحفاظ على جنسيتهم الأصلية، فإنهم قد يواجهون تحديات في الحصول على حقوق المواطنة والوصول إلى بعض الخدمات الحكومية.
  • تأثيرها على الأسر المختلطة : الأسر المختلطة التي تتألف من أعضاء يحملون جنسيات مختلفة تجد نفسها في موقف صعب للغاية. في بعض الحالات، قد يتعين على أفراد الأسرة التخلي عن إحدى الجنسيات من أجل الالتزام بسياسة عدم قبول الجنسية المزدوجة في ماليزيا.

حقوق وواجبات المواطنين الماليزيين (الحاصلين على الجنسية الماليزية)

حقوق مواطني ماليزيا والحاصلين على الجنسية الماليزية

  • حقوق الحريات الأساسية : المواطنون في ماليزيا لديهم حقوق أساسية مثل حرية التعبير وحرية التجمع السلمي. يتمتعون بحرية التعبير عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، مع مراعاة القوانين المحلية.
  • حقوق الديانة : الماليزيون لديهم حق حرية ممارسة ديانتهم بحسب اعتقادهم. وتُحترم الديانات المختلفة في البلاد، حيث تُعترف الدستور بالإسلام كديانة رئيسية وتُمارس الديانات الأخرى بحرية.
  • حقوق الملكية : المواطنون في ماليزيا لديهم حقوق فيما يتعلق بالملكية الخاصة وحقوق الملكية الفكرية. يمكنهم امتلاك وبيع العقارات والأصول، وحماية اختراعاتهم وأعمالهم الفنية.
  • حقوق التعليم : يتمتع المواطنون بحق التعليم الأساسي والتعليم العالي. الحكومة توفر التعليم الأساسي مجانًا ويمكن للمواطنين الوصول إلى التعليم العالي في جامعات ماليزية وأجنبية.
  • حقوق الصحة : المواطنون لديهم حق الوصول إلى الخدمات الصحية والعلاج الطبي. الحكومة تقدم خدمات الرعاية الصحية من خلال المستشفيات الحكومية والمرافق الطبية الخاصة.
  • حقوق المشاركة السياسية : المواطنون لديهم حق التصويت والمشاركة في الانتخابات والمساهمة في تشكيل الحكومة. يمكنهم أيضًا الترشح للمناصب الحكومية.
  • حقوق المساواة : الدستور الماليزي يضمن المساواة أمام القانون دون تمييز بناءً على الجنس، العرق، الديانة، أو أي عامل آخر.
  • حقوق العمل : المواطنون لديهم حقوق في مجال العمل والتوظيف. تحظر القوانين العملية التمييز وتضمن الحماية الاجتماعية والحد الأدنى للأجور.
  • حقوق القضاء : المواطنون لديهم حق الوصول إلى القضاء والحصول على محاكمة عادلة في قضاياهم.
  • حقوق السكن : المواطنون لديهم حق في السكن اللائق والمأمون.
  • حقوق الاجتماعية : المواطنون لديهم حق الوصول إلى الخدمات الاجتماعية والمساعدة الاقتصادية من قبل الحكومة في حالة الحاجة.
  • حقوق البيئة : يتمتع المواطنون بحق العيش في بيئة نظيفة وصحية، والتصدي للتلوث وإسهامهم في حماية البيئة.
  • حقوق الملكية الفكرية : حماية حقوق الملكية الفكرية تسمح للمبدعين والمخترعين بالاستفادة من أعمالهم وابتكاراتهم.
  • حقوق الأسرة : تحمي القوانين الأسرة حقوق الأفراد في الزواج والطلاق والحضانة والرعاية الاجتماعية.
  • حقوق الأقليات : يتمتع الأقليات العرقية والثقافية بحقوق متساوية وحماية من التمييز بموجب الدستور الماليزي.
  • حقوق المشاركة السياسية : بالإضافة إلى الحق في التصويت والترشح، يمكن للمواطنين المشاركة في النقاشات السياسية والعمل على تشكيل سياستهم الوطنية.
  • حقوق الملكية الفعلية : المواطنون لديهم حقوق فيما يتعلق بامتلاك الممتلكات والأصول الحرة والتصرف فيها وإدارتها بحرية.

باستثناء ما هو مصرح به صراحة في الدستور، لن يكون هناك أي تمييز ضد المواطنين على أساس الدين أو العرق أو النسب أو مكان الميلاد في أي قانون أو في التعيين في أي منصب أو وظيفة تحت سلطة عامة أو في إدارة أي قانون يتعلق بحيازة الممتلكات أو التصرف فيها أو إنشاء أو ممارسة أي تجارة أو عمل أو مهنة أو حرفة أو وظيفة.

حقوق الكولومونث : جميع المواطنين الماليزيين هم من مواطني الكومنولث ولهم حقوق معينة في بريطانيا ودول الكومنولث الأخرى. على سبيل المثال، يمكنهم التصويت في جميع الانتخابات (بما في ذلك انتخابات البرلمان الأوروبي حتى خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي )، وشغل المناصب العامة والعمل في هيئات المحلفين في المملكة المتحدة. يحق للماليزيين الحصول على مساعدة قنصلية من السفارات البريطانية في الدول غير الأعضاء في الكومنولث دون وجود ممثل ماليزي.

واجبات مواطني ماليزيا والحاصلين على الجنسية الماليزية

  • الالتزام بالقانون : يجب على المواطنين الامتثال للقوانين واللوائح المحلية والوطنية، وعدم ارتكاب أي أعمال غير قانونية.
  • الالتزام بالولاء الوطني : ينبغي للمواطنين الالتزام بولاء وطني واحد والعمل من أجل مصلحة ماليزيا وازدهارها.
  • المشاركة في العملية الديمقراطية : يجب على المواطنين المشاركة في الانتخابات والاستفتاءات والمشاركة في العملية الديمقراطية لاختيار ممثليهم الحكوميين.
  • التجنب من التمييز والتفرقة : يجب على المواطنين عدم التمييز بين أنفسهم أو بين الآخرين بناءً على الجنس، العرق، الديانة، أو أي عامل آخر.
  • التعاون في الأمور الاجتماعية والثقافية : يُشجع على التعاون والتفاعل الاجتماعي والثقافي بين المواطنين من مختلف الأعراق والثقافات.
  • دفع الضرائب والرسوم : يجب على المواطنين دفع الضرائب والرسوم المفروضة عليهم والمساهمة في تمويل الخدمات العامة والمشروعات الحكومية.
  • حفظ السلم الاجتماعي : يتعين على المواطنين العمل على الحفاظ على السلم والأمان الاجتماعي وتجنب أي أعمال تعكر الأوضاع وتهدد الاستقرار.
  • المساهمة في خدمة الوطن : بعض المواطنين قد يكونون ملزمين بخدمة الوطن، مثل الخدمة العسكرية أو الخدمة المدنية في بعض الحالات.
  • الاحترام والتعاون مع السلطات : يجب على المواطنين احترام السلطات والتعاون معها في مختلف الأمور.
  • المشاركة في أعمال خيرية والعمل التطوعي : يُشجع على المشاركة في الأعمال الخيرية والأنشطة التطوعية لمساعدة الأشخاص المحتاجين وتعزيز التضامن الاجتماعي.
  • الحفاظ على البيئة : يجب على المواطنين الاهتمام بالبيئة والمساهمة في الحفاظ عليها، وتجنب التلوث وإتلاف الموارد الطبيعية.
  • الالتزام بالتعليم : ينبغي للمواطنين دعم التعليم وتعزيزه بنشر الوعي بأهميته وضرورته للتنمية الشخصية والوطنية.
  • المحافظة على التراث الثقافي والتاريخي : يتعين على المواطنين الاحتفاظ بالتراث الثقافي والتاريخي للبلاد والمساهمة في حفظه ونقله للأجيال القادمة.
  • المشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية : يجب على المواطنين المشاركة في الأعمال الخيرية والمساهمة في تحسين ظروف الحياة للأشخاص الأقل حظًا.
  • الالتزام بالأخلاق والقيم الاجتماعية : ينبغي للمواطنين أن يكونوا أفرادًا مثاليين في المجتمع ويعكفوا على نشر الأخلاق والقيم الاجتماعية الإيجابية.
  • المشاركة في العمليات الانتخابية والسياسية : يتوجب على المواطنين المشاركة بفعالية في العمليات الانتخابية والعمل على تشكيل السياسات الوطنية من خلال التصويت والمشاركة في الحوارات السياسية.
  • التوعية بحقوق الإنسان : يجب على المواطنين أن يكونوا على دراية بحقوق الإنسان والعمل على حمايتها والمشاركة في التوعية بأهميتها.
  • المساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية : يمكن للمواطنين المساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية من خلال دعم الاقتصاد المحلي وريادة الأعمال.

التنازل أو سحب الجنسية الماليزية

التنازل طوعياً عن الجنسية الماليزية

يجوز لأي مواطن يبلغ من العمر واحدًا وعشرين عامًا أو يزيد وعقله سليم وهو أيضًا أو على وشك أن يصبح مواطنًا في دولة أخرى أن يتخلى عن جنسيته في الاتحاد عن طريق الإعلان عن ذلك في المراكز المختصى التابعة للحكومة الاتحادية.

سحب الجنسية الماليزية بشكل غير طوعي 

  • إذا وجدت الحكومة بأن الشخص لديه جنسية أخرى تسحب منه الجنسية.
  • تسحب الجنسية في حال قدم الشخص أوراق خاطئة أو مزيفة.
  • تسحب الجنسية الماليزية لأسباب أخرى مثل الخيانة العظمة.
  • تسحب الجنسية الماليزية في حال عاش الشخص خمس سنوات في دولة أخرى دون علم الدولة الماليزية.

إيجابيات الحصول على الجنسية الماليزية

هناك العديد من الإيجابيات والتسهيلات التي يحصل عليها حامل الجنسية الماليزية، منها ما يلي :

  • المشاركة في الحياة السياسية : حاملو الجنسية الماليزية لديهم حق التصويت والمشاركة في الانتخابات والعمليات السياسية في البلاد. يمكنهم اختيار ممثليهم في الحكومة والمشاركة في تشكيل السياسات الوطنية.
  • الوصول إلى خدمات حكومية : يمكن للمواطنين الاستفادة من خدمات حكومية متنوعة مثل الرعاية الصحية والتعليم والدعم الاجتماعي بشكل أفضل من غير المواطنين.
  • الحماية الدبلوماسية : يمكن لحملة الجنسية الماليزية الاعتماد على الحماية الدبلوماسية من قبل الحكومة الماليزية في الخارج في حالات الطوارئ أو المشاكل القانونية.
  • الفرص الوظيفية : قد تفتح الجنسية الماليزية أبوابًا إضافية للتوظيف والعمل في ماليزيا، حيث توجد بعض الوظائف والمناصب التي تتطلب من حاملي الجنسية الماليزية.
  • حقوق الملكية : يمكن لحملة الجنسية الماليزية امتلاك العقارات والأصول بحرية داخل البلاد، والتصرف فيها والاستفادة منها بحرية.
  • التعليم : يمكن لأبناء الأسر الحاصلة على الجنسية الماليزية الاستفادة من التعليم العام بأسعار منخفضة أو مجانًا.
  • حقوق الزواج والأسرة : يمكن لحاملي الجنسية الماليزية الزواج وتأسيس الأسرة بسهولة، ويمكنهم الاستفادة من الحقوق الأسرية المتاحة في البلاد.
  • الانتماء الوطني : يمكن للأفراد الذين يحملون الجنسية الماليزية الاستفادة من الانتماء الوطني والشعور بالانتماء إلى مجتمع ماليزيا والمشاركة في الأنشطة والفعاليات الثقافية والاجتماعية.
  • السفر بحرية : يمكن لحملة الجنسية الماليزية السفر إلى العديد من البلدان بدون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة أو بإمكانهم الاستفادة من تسهيلات السفر.
  • الاستثمار والأعمال التجارية : حاملو الجنسية الماليزية يمكنهم الاستثمار في الأعمال التجارية بسهولة والمشاركة في الاقتصاد المحلي، وذلك من خلال فتح الشركات أو الاستثمار في المشروعات التجارية.
  • المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والثقافية : يمكن لحملة الجنسية الماليزية الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية والثقافية في المجتمع الماليزي، مما يمنحهم الفرصة للتفاعل مع مختلف الثقافات والمجموعات الاجتماعية.
  • الحقوق القانونية والتوريث : حاملو الجنسية الماليزية لديهم حقوق قانونية مثل حق توريث الأموال والأصول للأجيال القادمة بسهولة.
  • التأمين الصحي : يمكن لحاملي الجنسية الماليزية الاستفادة من التأمين الصحي الحكومي والخاص بشكل أفضل، مما يوفر لهم الرعاية الطبية والصحية اللازمة.
  • الاستفادة من البرامج الحكومية : الحكومة الماليزية تقدم بعض البرامج والمبادرات لدعم حاملي الجنسية الماليزية في مجالات مثل التعليم والإسكان والصحة.
  • التمويل الحكومي : حاملو الجنسية الماليزية قد يكونوا مؤهلين للحصول على التمويل والقروض من البنوك والمؤسسات المالية بشروط أفضل.

معلومات حول المشاكل والعقبات التي قد تواجه من يتقدم أو يحصل على الجنسية الماليزية

العقبات التي تواجه المقدمين على الجنسية الماليزية

هناك مجموعة من العقبات التي تواجه المقدمين على طلب الحصول على الجنسية الماليزية، وهي كالتالي :

  • المتطلبات القانونية والإجراءات : الحصول على الجنسية الماليزية يتطلب الامتثال لمجموعة من المتطلبات القانونية والإجراءات التي يجب على المتقدمين أداؤها. يجب على المتقدمين تقديم الوثائق اللازمة والتواجد في ماليزيا لفترة معينة قبل تقديم الطلب.
  • الفحص الأمني والخلفية : قد تتطلب عملية الحصول على الجنسية الماليزية إجراءات فحص أمني وتحقق من السجلات الجنائية للمتقدمين.
  • المعايير الصحية والطبية : بعض البرامج التي تقدم الجنسية الماليزية تتضمن فحوصات طبية وتقديم شهادات صحية.
  • المدة الزمنية : يمكن أن تستغرق عملية الحصول على الجنسية في ماليزيا وقتًا طويلًا، حيث يجب على المتقدمين التواجد في البلاد لفترة معينة والالتزام بالإجراءات اللازمة.
  • التكلفة المالية : قد تتطلب إجراءات الحصول على الجنسية الماليزية تكاليف مالية عالية.
  • الشروط الخاصة : بعض البرامج للحصول على الجنسية الماليزية قد تتضمن شروط خاصة مثل الاستثمار في البلاد أو توفير فرص عمل.
  • المتطلبات اللغوية والثقافية : أغلب برامج التجنيس في ماليزيا تتطلب من المتقدمين اجتياز اختبارات لغوية أو اجتياز اختبارات ثقافية للتأكد من معرفتهم باللغة والثقافة الماليزية.
  • التعليم والمهارات : بعض البرامج قد تعتمد على مستوى التعليم والمهارات للمتقدمين وتتطلب منهم توفير دليل على مؤهلاتهم.
  • الانتظار والتأخيرات : قد يواجه المتقدمون تأخيرات في معالجة طلباتهم أو الانتظار للحصول على الموافقة النهائية.
  • التغييرات في السياسة والقوانين : يمكن أن تحدث تغييرات في السياسة والقوانين في أي وقت، مما يؤثر على شروط الحصول على الجنسية.

العقبات التي قد تواجه الحاصلين على الجنسية الماليزية

المجنسون في ماليزيا، قد يواجهون بعض المشاكل والتحديات على الرغم من حصولهم على الجنسية. من بين هذه المشاكل والعقبات :

  • التمييز العرقي والثقافي : قد يواجه المجنسون تحديات فيما يتعلق بالتمييز العرقي والثقافي، حيث يمكن أن تظهر بعض الانفصاليات الثقافية بين مجموعات السكان المختلفة في ماليزيا.
  • اللغة والتواصل : اللغة الماليزية (البهاسا ملايو) هي اللغة الوطنية واللغة الرسمية في ماليزيا، وهذا قد يكون تحديًا للمجنسين الذين لا يجيدون اللغة بشكل جيد. يمكن أن يؤثر هذا على قدرتهم على التفاعل بفعالية في المجتمع والعمل.
  • الاندماج الاجتماعي : بعض المجنسين قد يجدون صعوبة في الاندماج الاجتماعي في المجتمع الماليزي، خاصة إذا كانوا قادمين من ثقافات مختلفة وتعيش أسرهم في أماكن منعزلة.
  • المشاكل الاقتصادية : قد يواجه بعض المجنسين صعوبة في العثور على فرص عمل مناسبة أو تحقيق الاستقرار الاقتصادي.
  • الحقوق السياسية : على الرغم من حصول المجنسين على الحق في التصويت والمشاركة في الانتخابات، إلا أنهم قد يشعرون بأنهم ليس لديهم تمثيل كافي في الحكومة أو السياسة.
  • التغييرات في السياسة والقوانين : التغييرات في السياسة والقوانين في ماليزيا قد تؤثر على حقوق المجنسين ووضعهم القانوني.
  • الالتزامات الضريبية : المجنسون الذين يحملون الجنسية الماليزية قد يكون عليهم الالتزام بالقوانين الضريبية الماليزية، وهذا قد يتطلب منهم تقديم إقرارات ضريبية وتحمل التكاليف المالية.
  • التأمين والخدمات الصحية : قد يواجه المجنسون تحديات في الحصول على التأمين الصحي والخدمات الصحية بشكل مناسب، وقد يكون لديهم تكاليف إضافية في هذا الصدد.

إن جميع هذه المعلومات تم جمعها من قبل فريق 2024 ، وذلك من خلال البحث على الإنترنت أو في المراجع وأي خطأ بالمعلومات إن كان خطأ لغوي أو وقع عن طريق السهو وما إلى ذلك نرجوا أن تخبرونا به بالتعليقات وسنقوم بتصحيحه بكل سرور.

المصادر

  1.   Malaysian nationality law
  2.  Equalnationalityrights – Allow Equal Right for Malaysian Men and Women to Confer Nationality on Spouses and Children
  3.   Huriyaprivate – Mar Malaysia residency by investment
  4.   Refworld – Malaysia: Federal Constitution
  5.  Asklegal – 4 ways Malaysians can permanently lose their citizenship

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعي لكي يصلكم كل جديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top